الكويتية صفاء الهاشم: منعوني من دخول مصر!

7 مارس, 2013

قالت مقرر اللجنة المالية، النائب صفاء الهاشم، إن اسمها مدرج على قوائم الممنوعين من دخول مصر، وذلك لانتقادها المستمر لحكم الرئيس محمد مرسي والإخوان المسلمين هناك، مشيرة في تصريح خاص لـ «الكويتية» إلى أنها تمكنت خلال زيارتها الأخيرة من الدخول، لحملها جواز سفر دبلوماسيا، لكنها أقامت في أحد الفنادق القريبة من مطار القاهرة للعودة إلى الكويت مباشرة حال أي توتر أمني.

 

وأبدت الهاشم أسفها لما تشهده جميع المدن المصرية من اشتباكات وصدامات واضطراب أمني وغياب للاستقرار، موضحة «حذّرنا منذ البداية من سقوط نظام الرئيس السابق حسني مبارك لما يخلفه من فوضى»، ولاسيما أن الأوضاع كانت آمنة وتشجع على الاستثمار، لكن ما يجري الآن يبعث على الحزن ويجعل الجميع يقول «ولا يوم من أيام مبارك».

 

إلى ذلك، ردت الهاشم على منتقدي إعلان سمو رئيس مجلس الوزراء خطة التنمية ذات الـ 125 مليار دولار بأنهم «مفلسون وهدفهم الوحيد تعطيل التنمية». وقالت: «من أعلنوا تحدي سمو الرئيس أن يتحدث لمدة نصف ساعة عن خطة التنمية، أو أن يفند المبلغ المرصود لها، لا شغل لهم إلا الصراخ والعويل، فهل تناسى الأول (المحسوب على التيار السلفي المتفكك) أنه لم يستطع يوما ما أن ينطق بجملة مفهومة خلال أي نقاش نيابي؟.. والثاني اعتاد إطلاق التهم وما عنده إلا الصراخ».

 

على صعيد آخر، طالبت الهاشم بـ «ضرورة تفعيل التجنيد الإلزامي للبنين، وعودة مناهج التربية العسكرية للبنات، نظرا لما تشهده المنطقة من قلاقل، إضافة إلى تكريس الروح الوطنية لدى الشباب».

 

وقالت إنها من خريجي التربية العسكرية، حيث كانت تتلقى تدريبات عسكرية داخل مدرستها من قبل أحد عناصر الجيش الكويتي.
وعلى صعيد الاستجوابات، أوضحت أنها ملتزمة بالمهلة التي منحها النواب للحكومة. وحول المناشدة التي أطلقها أحد النواب للقيادة العليا باتخاذ قرار بحل المجلس الحالي، قالت الهاشم: ما قيل مجرد «شو إعلامي»، وإن كان الحل قرارا لا يخيف النواب.

 

الكويتية