فنون

آخرهم ويل سميث.. 7 فنانين أمريكيين عالجوا الخيانة الزوجية بالتسامح

سيطرت مسألة خيانة الممثلة الأمريكية «جادا بينكيت» لزوجها الممثل «ويل سميث»، وارتباطها بالمغني «أوجست ألسينا»، في فترات انفصالها عن زوجها، على الرأي العام محليًا وعالميًا، خلال الساعات الماضية.

ورغم صدى الواقعة الواسع؛ إلا أنها لا تعد الأولى من نوعها، فخلال السنوات الماضية، تكررت أوجه الخيانة بين فناني «هوليود»، لنجد أن قصة الخيانة بين الثنائي «بينكيت- سميث» هي حلقة ضمن سلسلة من حلقات الخيانة بين مشاهير الأزواج.

ففي العام الماضي، نجد عارضة الأزياء الأمريكية كايلي جينر، شقيقة نجمة تليفزيون الواقع كيم كاردشيان، تتعرض إلى الخيانة من زوجها مغني الراب، ترافيس سكوت، في مارس ٢٠١٩، وأشيع أنها اكتشفت دليلًا على خيانته عندما عاد إلى لوس أنجلوس من الساحل الشرقى لقضاء بعض الوقت معها، ومع ابنتهما «ستورمى»، بينما هو كان ينكر خيانتها.. وتمر أيام قليلة وتقرر «جينر» العودة إلى زوجها من أجل ابنتهما.

وأوضحت صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، إن كايلي، ذات الـ٢١ عامًا، حرصت على عدم إتخاذ أي قرارات جذرية خوفًا على طفلتها، وقال أحد المصادر للصحيفة: «كايلي تأثرت كثيرا باكتشاف الخيانة، لكنها تحاول اتخاذ قرار صائب من أجل ابنتهما».

قبل ذلك، خان الممثل الأمريكي جاكس تايلور زوجته بريتاني كارترايت مع واحدة من مشاهير التلفزيون الأمريكي، تدعى فيث ستاورز، التي خرجت بدورها لتعلن عن علاقتها بالممثل بصراحة.

ووفقًا للموقع الإخباري الأمريكي «ET»، فإنها أوضحت أنه أقنعها بدمار علاقة الحب بينه و«كارترايت»، ويسعى للانفصال عنها، بالتالي وافقت على الوقوع في غرامه، وساعدها في الاقتناع به كونه لطيف وسخي حسب كلماتها، وفي النهاية كُشف الأمر، ووصلت المعلومات لبريتاني التي قررت الصفح عنه واستكمال حياتها معه متجاوزة خيانته الزوجية.

وقالت الزوجة في ٢٠١٨، حسب المجلة الأمريكية «usmagazine»: «أراه كل يوم يبذل جهدًا من أجل التغيير.. بدل من طريقة الاستماع إلى والتحدث والتعامل معي، وأعلم كم هي رغبته في عوتنا من جديد»، وبالفعل غفرت بريتاني.

من بين الطرق الأقرب للمصافحة بين الزوجين، ربما أسهل الطرق للصلح في بعض الأحيان هو الاعتراف بالخطأ بين الشريكين، وهو ما اختاره الممثل الأمريكي الكوميدي كيفن هارت، في إعلان خيانته فاختار كشف خيانته على الهواء وفي برنامج إذاعي أمريكي يحمل اسم «The Breakfast Show»، ٢٠١٧.

وقال: «أنا مذنب بغض النظر عن كيفية حدوث الخيانة وتفاصيلها»، وتابع: «هذا تصرف يتخطى مرحلة عدم المسؤولية، لا يوجد إلتفاف حوله، أفضل طريقة تفعلها أن تعترف بالأمر«، واستغل الفرصة لطلب الغفران من زوجته، إنيكو باريش، ويبدو أنها جاءت بمفعولها فهما استكملا حياتهما معًا ويربيان حاليًا أطفالهما.

وفي ذات العام، انتشرت أخبار خيانة مغني الراب الأمريكي «جي زي»، للزوجة والمغنية الأمريكية بيونسيه، فهو اعترف للصحيفة الأمريكية «نيويورك تايمز» بالخيانة، وقال: «من أصعب الأشياء هو رؤية الألم على وجه شخص وأنت المتسبب فيه، من ثم عليك التفاهم مع ذاتك».

وكان «جي» يبعث برسائل خفية إلى زوجته عبر أغانيه، للتلميح بالخيانة، فتطرق في ألبوم «ليمونايد»، والذي أصدره في ٢٠١٦، إلى مسألة الخيانة للزوجة، وفي هذا الأثناء أطلقت هي الأخرى أغنية تشتكي عبرها من الخيانة دون ذكر اسم زوجها وحملت الأغنية اسم «Don’t hurt yourself»، وفي نهاية ٢٠١٧، أصدر جي زي تسجيلا موسيقيًا مصورًا يتحدث فيه عن ألم الخيانة، ويظهر جالسا بمكان الاعتراف داخل كنيسة أمام زوجته بيونسيه، ويركز في فيديو «خلاف عائلي»، على الروابط الأسرية، وعلى تمكين المرأة، وتظهر فيه ابنتهما «بلو أيفي». وسرعان ما تقرر المغنية التسامح من أجل ابنتهما، حسب مصادر لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

وقبل سنوات من خلافات الثنائي، احتلت قضية خيانة الممثلة الأمريكية، كرستين ستيوارت لحبيبها روبرت باتينسون، بطلان سلسلة أفلام «Twilight»، مع روبرت ساندرز مخرج فيلمها المتزوج «Snow White and Huntsman»، وسُجلت لهما صورة وتستعد لاستقلال السيارة بصحبته، لذا انفصل عنها حبيبها لفترة بعد اكتشاف خيانتها، ثم عادا وتسامح الممثل مع فعلتها لكن سرعان ما اختلفا من جديد لأسباب ثانية غير الخيانة.

يسبقهما زوجان يشبهان بقضيتهما «سميث» وزوجته، وهما الممثلة الأمريكية، جابرييل يونيون ولاعب كرة السلة دويان واد، اللذان ارتبطا ثم قررا الانفصال لأخذ استراحة من علاقتهما، وخلال هذه الفترة يتزوج «واد» من امرأة وينجب طفلًا، ومن جديد يعودان الاثنين إلى بعضهما، في ٢٠١٤، وتتناسى الممثلة خيانته، ويرزقان بطفلتهما الأولى في ٢٠١٨.

وفي ٢٠١٠، صارح الممثل الأمريكي ديفيد بوريناز زوجته الممثلة جايمي بيرجمان، بالخيانة خلال ٩ سنوات من زواجهما، وكانت الزوجه تنوي الانفصال عنه ورأت في النهاية: «إذا كان هناك مقدار قليل من الحب، فنحن نحتاج للعمل على علاقتنا من أجل الحب»، وحاليًا يستكملان حياتهما وطفليهما.

يتكرر الأمر مع واقعة خيانة من الممثلة الأمريكية سيينا ميللر تجاه حبيبها الممثل جود لو، فأعلنت حبها لصديقها دانيال كريج، وتجاهل «لو» ما فعلته وسامحها وعادا من ٢٠٠٥ حتى انفصلا مجددًا ٢٠١١.

وتصاعدت فضائح مغني الراب الأمريكي، شون كومز، الشهير بـ«ديدي»، وخيانته لزوجته الممثلة وعارضة الأزياء، كيم بورتر، والتي علمت بأن زوجها لم يقع في غرام ثانية فقط بل أنجب طفلًا من امرأة كان قد تزوجها منذ ١٢ عامًا، في ذات الوقت التي كانت «بورتر» تحمل في طفلين توأمين، وانفصلا بعد المشاكل التي وقعت في ٢٠١٠ بعام واحد، ثم وافقت على منحه فرصة ثانية وعادا. وما هي إلا سنوات قليلة ورحلت الممثلة سريعًا عن عالمنا في عام ٢٠١٨ بالالتهاب الرئوي، وهي في الـ٤٧ من عمرها، تاركة ابنتيها التوأمان فتاتان كبيرتان في رقبة الأب وأوصته برعايتهما.

‘);


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock