أخبار مـصـرالاخبارمميز

أرملة الإبراشي ترد على طبيبه: أيوة مكنتش معاه وقت إصابته.. كان معاه السواق والطباخ

قالت سحر الإبراشي، أرملة الإعلامي الراحل وائل الإبراشي، إنها لم تكن موجودة مع زوجها الراحل خلال أول 5 أيام من إصابته بفيروس كورونا، لإنها كانت في رحلة سفر.

وأضافت في تصريحات خاصة لـ”مصراوي”: “احنا هنعرف منين أن وائل كان هيتصاب بكورونا؟ إحنا كنا مسافرين من يوم 22 ديسمبر 2020، وكان المفروض هو هيجيلنا لكن الطيران قفل وقتها، كان المفروض أعمل إيه؟! وجيت يوم 5 يناير 2021، أعمل إيه يعني؟!”.

كان الكاتب خالد منتصر، اتهم طبيبًا بالتسبب في تدهور الحالة الصحية للإعلامي الراحل وائل الإبراشي، في الأيام الأولى لإصابته بفيروس كورونا، أواخر عام 2020، وأعطاه “أقراصاً سحرية” لكنها تسببت في سوء حالته.

ورد الدكتور شريف عباس، استشاري الجهاز الهضمي والكبد، والطبيب المعالج للإبراشي في العزل، إن زوجته- في ذلك الوقت- لم تكن موجودة وقت إصابة الإعلامي الراحل.

وأضافت سحر لمصراوي، ردًا على أقوال الطبيب المعالج الذي قال إنها لم تكن موجودة معه أول 5 أيام من إصابته، وأنها لا تعرف شيئًا عن علاجه: “وائل كان معاه السواق بتاعنا، كان موجود قدام باب البيت 24 ساعة والطباخ موجود بيجيب الوجبات. هو مريض الكورونا محتاج إيه غير كدة يعني؟”.



وأوضحت سحر تعليقًا على تصريحات الطبيب حول غيابها: “طيب ماشي أوكيه، أنا مكنتش موجودة أعمل إيه يعني؟!”.

وأضافت أنها في إطار التحرك القانوني، بعد أن استخرجت توكيلا للمحامي سمير صبري.

وأثارت تصريحات زوجته سحر الإبراشي، بشأن تسبب أحد الأطباء في تدهور حالته الصحية خلال خضوعه للعزل المنزلي، جدلا واسعاً، الأمر الذي ردت عليه نقابة الأطباء بفتح تحقيق في هذا الأمر.

كشف الدكتور أيمن سالم، أمين عام نقابة الأطباء، عن موعد أولى جلسات التحقيق مع الدكتور شريف عباس، الذي أشرف على علاج الإعلامي الراحل وائل الإبراشي أثناء العزل المنزلي.

أوضح سالم في تصريحات لمصراوي، اليوم، أنه من المقرر بدء أولى جلسات التحقيق يوم الثلاثاء المقبل بمقر نقابة الأطباء بالقاهرة، في حضور مستشار قضائي.

إقرأ أيضاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock