أخبار الكويتالاخبار

إقبال متسارع على التطعيم بالجرعة الثالثة

في مؤشر لتلبية الدعوات الحكومية المتواصلة للمواطنين والمقيمين بضرورة المسارعة بأخذ التطعيم بالجرعة الثالثة من اللقاحات المضادة لفيروس كورونا، شهد مركز الكويت للتطعيم في أرض المعارض بمشرف امس تقاطر المئات لتلقي هذه الجرعة التنشيطية، وسط تنظيم واضح من قبل جهات الدولة المعنية.

ميدانياً، واصلت الفرق المعنية امس رصد الوضع الوبائي وأظهرت الأرقام استمرار التحسن، فيما تواصلت الإجراءات الوقائية في مطار الكويت الدولي.

في مؤشر جديد على تحسن الوضع الوبائي لفيروس كورونا في البلاد مؤخرا، رغم ظهور المتحور الجديد أوميكرون في بعض الدول، سجلت الكويت 4 وفيات فقط نتيجة مضاعفات الفيروس خلال نوفمبر الماضي، مقابل 12 حالة في اكتوبر، و30 وفاة بالمرض خلال سبتمبر، و99 حالة في اغسطس الماضي.

وكانت وزارة الصحة قد سجلت خلال يوليو 2021، 355 وفاة، و194 حالة في يونيو، و203 حالات خلال مايو، و244 وفاة في ابريل، و228 حالة في مارس، و124 وفاة خلال فبراير، و23 حالة في يناير من العام الجاري.

ووصل اجمالي وفيات الكوفيد 19 في الكويت حتى اول من امس، 2465 حالة وفاة من اجمالي 413491 اصابة، وذلك منذ ظهور اولى الاصابات اواخر فبراير 2020، وبنسبة %0.6، فيما بلغ اجمالي وفيات المرض في السعودية 8842 وفاة من 549877 اصابة، وبنسبة %1.6، وبلغ عدد الوفيات في الامارات بمضاعفات الفيروس 2148 حالة من 74214 اصابة، وبنسبة %0.2، وبسلطنة عمان توفي 4113 من 304581، وبنسبة %1.3، وفي البحرين توفي 1394 من 277803 مصابين بالمرض، وبنسبة %0.5، وفي قطر بلغ اجمالي وفيات الفيروس 611 حالة من 244071 مصابا، وبنسبة %0.2.

وعلى صعيد الدول العربية، فقد بلغت نسبة الوفيات بمضاعفات كورونا من اجمالي الاصابات في مصر %5.7، و%19.4 في اليمن، و%1.5 في المغرب، و%2.8 بالجزائر، و%1.2 في الاردن، و%5.7 في سوريا، و%1.2 في لبنان، و%1.1 بالعراق، و%1.4 في ليبيا، و%1 في فلسطين، و%3.5 في تونس، و%7.2 بالسودان، و%1 في جنوب السودان، و%5.7 بالصومال، و%2.1 في موريتانيا.

بروتوكولات فنية

وأرجعت مصادر صحية سبب تدني نسبة الوفيات بالكورونا في دول الخليج العربي عموما والكويت تحديداً، الى وجود نسبة مرتفعة من ذوي الأعمار المتوسطة واليافعين من سكان الكويت ودول الخليج بشكل عام، فضلا عن ارتفاع معدلات التطعيمات المضادة للوباء، مقارنة بدول اخرى حول العالم، اضافة الى تطبيق المرافق الصحية الخليجية أحدث البروتوكولات العلاجية والفنية الآمنة المتبعة في أكثر النظم الصحية تقدماً، والصادرة بتوصيات من المنظمات الدولية المختصة حول تطورات الفيروس ومتحوراته. واضافت المصادر لـ القبس أن نسبة الوفيات في البلاد بسبب مضاعفات الإصابة بالفيروس لا تزال ضمن الأدنى عالمياً، وهو ما يؤكد قوة المنظومة الصحية وفعالية البروتوكولات العلاجية المتبعة منذ تسجيل اولى الحالات، مشيرة الى ان لزيادة الوعي الصحي دورا كبيرا في تقليل معدلات الاصابات في البلاد، وبالتالي تخفيف الضغط على الطواقم الطبية والتمريضية، عن طريق انخفاض نسب الاشغال السريري بالاجنحة والعناية المركزة.

الطواقم الطبية

وأشارت المصادر الى ان الطواقم الطبية تتعامل مع المصابين بالفيروس وفق بروتوكولات علاجية يتم تحديثها وفق توصيات المنظمات الصحية العالمية، فضلا عن متابعة اخر تطورات الفيروس ومتحوراته والدراسات التي تنشر حولها، لافتة الى تعافي نسب كبيرة من المصابين بغرف العناية المخصصة لمرضى كوفيد 19 بعد مكوثهم لفترات طويلة، نظرا لوجود متابعة طبية وعناية فائقة باقسام العناية والاجنحة.

ونوهت الى أن وزارة الصحة لن تتوانى عن إضافة أي علاجات او بروتوكولات جديدة تساهم في علاج مرضى العناية المركزة، مبينة وجود لجان مختصة تعمل بصورة دورية على مراجعة كل الأبحاث والدراسات والتوصيات المبنية على إثباتات علمية لإضافتها إلى بروتوكول العلاج، الا ان اعداد المرضى داخل غرف العناية حاليا تقل عن فترات سابقة خلال ذروة الجائحة، حيث وصلت اول من امس الى 4 مرضى فقط.

واكدت المصادر ان السلطات الصحية تراقب عن كثب اخر الدراسات والتقارير التي تنشر عن المتحور أوميكرون، لا سيما من جنوب افريقيا التي تتزايد فيها معدلات الاصابة بالمتحور وحالات الدخول للمستشفيات، مشيرة الى ان وزارة الصحة مستعدة للتعامل مع اي طارئ او موجات قادمة من الوباء.

إقرأ أيضاً

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock