أخبار الكويتالاخبارمميز

الراي | فك حظر الـ«34»… قريباً

الراي – علي إبراهيم

– العودة تشمل حاملي الإقامات السارية فقط … والحجر المنزلي الخيار الأول
– المسافر يتحمّل تكاليف الفحوص الصحية والحجر

سلكَ الاقتراح «الشامل» الذي قدمه قطاع الطيران في الكويت ممثلاً بالخطوط الجوية الكويتية وطيران الجزيرة لفك حظر الطيران الذي يشمل 34 دولة طريقه نحو التنفيذ، وبات الفرَج قريباً لعشرات آلاف المسافرين العالقين في الخارج.

وشهد أمس اجتماعاً جمعَ وزير الصحة الدكتور باسل الصباح وقيادات الوزارة مع ممثلي قطاع الطيران المحلي، حيث تم بحث الاقتراح المقدّم وسبل تنفيذه بما يلبي الاشتراطات والإجراءات المتبعة في مواجهة جائحة «كورونا».

وأفادت «الكويتية» أن الوزير الصباح «أبدى تعاونه التام وتفهمه لما ورد من شرح حول الخطوات التي سيتم تطبيقها بهذا الخصوص والمردود الإيجابي المتوقع لذلك، كما أكد بأنه سيتم دراسة الاقتراح من كافة الجوانب من قبل الجهاز الفني في وزارة الصحة لكي يتم الاطمئنان التام لنجاعة الإجراءات المقترحة، ومدى ملاءمتها ومطابقتها التامة مع التعليمات والاشتراطات الصحية المعتمدة من السلطات الصحية».



وكشفت مصادر مطلعة لـ «الراي» أن «الاجتماع انتهى إلى الاتفاق على عقد اجتماعات مكثفة بين مختلف الجهات المعنية واللجان الفنية في وزارة الصحة للمواءمة بين الاشتراطات وتطبيقها بالشكل الأمثل ورفع الحظر عن القادمين من الدول المحظورة».

ولفتت إلى أنه «وفق الخطة سيتم إلغاء مسمى قائمة الـ 34 دولة المحظورة، وتصنيفها الدول إلى فئتين الأولى منخفضة الخطورة (أ)، والثانية عالية الخطورة (ب) وتشمل الدول الـ 34 بحسب تقييم السلطات الصحية في الكويت».

وشدّدت المصادر أن «عودة الوافدين عبر الرحلات المباشرة ستكون مقتصرة على من يحملون إقامات سارية فقط، وهو ما يعني أن العائدين هم الأشخاص الذين لديهم وظيفة قائمة ومصدر دخل ومكان مناسب يتم عزلهم منزلياً فيه».

ولفتت إلى أن «العزل المنزلي هو الخيار الأول لكل العائدين إذا توافرت الشروط المطلوبة لعزلهم بصورة صحية، أما إذا لم يقدم العائد ما يثبت توافر مكان صحي مناسب، فسيتم إلزامه بالعزل المؤسسي مع تحمله لكل التكاليف المطلوبة حتى انتهاء فترة الحجر الإلزامي».

وأكدت أن «الدولة لن تتحمّل أي تكاليف في مقابل عودة المقيمين، إذ يتحمل العائد من الخارج أي تكاليف تنشأ عن رحلة عودته سواء للفحوصات أو الحجر وغيرها». وأشارت إلى أن «موعد دخول الخطة حيز النفاذ لم يحدد بعد بصورة نهائية، إلا أنه رهن بعمليات فنية خاصة بالربط بين الجهات المختلفة التي ستشرف على العودة، ووفق ما تحدده السلطات الصحية من إجراءات».

وأفادت المصادر أنه في ما يتعلق بمرافق الفحص عند وصول المسافرين، يتم توفير طاقم طبي لأخذ المسحات من المسافرين القادمين عبر كل مبنى ركاب في مطار الكويت الدولي، ويتم تسجيل بيانات المسافر وجمع عينات المسحات لفحص PCR من المسافرين الذين تنطبق عليهم الشروط. وبذلك، تتوافر ثلاثة مراكز لفحص المسافرين القادمين، في كل من مبنى الركاب T1 وT4 وT5.

وتتولى إدارة تشغيل المبنى مسؤولية التعاقد مع المراكز المعتمدة والتنسيق مع شركات الطيران لضمان الحصول على جميع البيانات اللازمة. ويمكن الدخول في اتفاقية مشتركة أو منفصلة مع أي مختبر معتمد من قِبل وزارة الصحة للقيام بفحوصات PCR.

أما عن تسجيل البيانات والمراقبة، فتتم تهيئة تطبيق وزارة الصحة «شلونك» بحيث يكون التطبيق الوحيد والإلزامي والمصدر المركزي لجمع بيانات المسافرين والتحقق من التزامهم بالحجر المنزلي. ويكون ذلك من خلال إدخال بيانات القادمين (الاسم حسب الجواز، رقم البطاقة المدنية، رقم الجواز، رقم التلفون النقال، رقم الرحلة، بلد القدوم) الكترونياً بما في ذلك اجهزة الخدمة الذاتية الى قاعدة بيانات تطبيق وزارة الصحة للركاب الذين صعدوا الطائرة. وتحميل نتيجة فحص PCR الصادر من دولة المنشأ. وتحديد مدة الحجر المنزلي وتاريخ انتهائه عند وصول المسافر وفق الإجراءات المعمول بها في وزارة الصحة. وأخذ مسحة لفحص PCR ثانٍ في المطار عند الوصول من قِبل الطاقم الطبي للمختبر المعتمد من قِبل وزارة الصحة وتحميل نتيجته في نظام «شلونك» (إذا كان ينطبق). وإجراء فحص PCR الاخير من قِبل المختبر المعتمد بعد انتهاء فترة الحجر وتحميل نتيجته في نظام «شلونك».

إجراءات القادمين من الدول «أ»: ‌

1 – تقديم شهادة فحص PCR بنتيجة «سلبية» عند الوصول إلى مطار الكويت الدولي.

2 – تزويد كل بيانات المسافر المطلوبة من قِبل وزارة الصحة من شركات الطيران بشكل آلي لنظام وزارة الصحة قبل وصوله الى أرض المطار.

3 – بعد الوصول، يتم التأكد من صحة بيانات القادمين في نظام «شلونك».

4 – حجر منزلي لمدة 7 أيام.

5 – إجراء فحص PCR ثانٍ في اليوم السابع من تاريخ الوصول. وفي حال إعلان نتيجة «سلبية»، يتم إلغاء الحجر تلقائياً بعد مرور 7 أيام من الحجر عن طريق المختبر المعتمد وبإشراف وزارة الصحة.

6 – في حال ظهور النتيجة «إيجابية»، يتم تمديد فترة الحجر وتطبيق إجراءات وزارة الصحة.

7 – تتحمّل شركة الطيران تكلفة فحص «PCR» الثاني بعد 7 ايام ويتم تحصيلها من المسافر مقدماً.

إجراءات القادمين من الدول «ب»:

1 – تقديم شهادة فحص «PCR» بنتيجة «سلبية» عند الوصول إلى مطار الكويت الدولي.

2 – تزويد بيانات المسافر من شركة الطيران بشكل آلي لنظام وزارة الصحة قبل وصوله ارض المطار.

3 – بعد الوصول، يتم التأكد من صحة بيانات القادمين في نظام «شلونك».

4 – أخذ مسحة لفحص «PCR» ثانٍ على جميع الركاب في المطار عند الوصول.

5 – حجر منزلي لمدة 7 أيام.

6 – إجراء فحص PCR ثالث في اليوم السابع من تاريخ الوصول، وتنتهي فترة الحجر المنزلي عند إعلان نتيجة «سلبية»، أما في حال ظهور النتيجة «إيجابية»، فيتم تمديد فترة الحجر وتطبيق إجراءات وزارة الصحة.

7 – تتحمّل شركة الطيران تكلفة فحص «PCR» الثاني والثالث عند الوصول ويتم تحصيلها من المسافر مقدماً.

العتيبي لـ «الراي»: «الطيران المدني» تقدّمت بمقترح مشابه في أغسطس

قال مقرّر اللجنة العليا لإعادة تشغيل الرحلات التجارية سعد العتيبي، إن الادارة العامة للطيران المدني ترحب بأي خطوة تخفف العبء على المسافرين القادمين، وتعزّز حركة النقل الجوي في الكويت، بشرط أن تكون متوافقة مع الاشتراطات الوقائية والإجراءات الصحية. وكشف العتيبي، في تصريح لـ«الراي» ان اللجنة العليا سبق ان رفعت للسلطات الصحية توصية بتاريخ 12 أغسطس الماضي بترتيب حجر مؤسسي لجميع الركاب القادمين من الدول المحظورة داخل فنادق الكويت لمدة 14 يوماً، للمحافظة على المنظومة الصحية في الكويت والالتزام بتعليمات وزارة الصحة.

إقرأ أيضاً

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock