أخبار الكويتالاخبارمميز

الراي | مأساة الجاحظ… كادت تتكرر في الكويت

– خالد الديين لـ«الراي»: تقدمنا بإخطار للإدارة عام 2015 في شأن تعطل الأرفف الإلكترونية… ولم يتم إصلاح الخلل حتى الآن
نجا موظفو ومراجعو مكتبة الكويت الوطنية من سقوط أرفف الكتب في المكتبة، في حادث شبّهه الكاتب أحمد الديين «بما تعرض له الجاحظ في العام 869 ميلادي عندما وقعت عليه مجلدات الكتب وأدت إلى وفاته»، معلقاً «مع عدم التحية وخالص الاستياء للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب ولوزير الإعلام!».

وقال خالد الديين الذي يعمل أمين مكتبة لـ«الراي»، إن «المبنى يعاني من نقص في الخدمات والصيانة منذ سنوات»، مبيناً أن «الأرفف انهارت أمس تباعاً بعد سقوط أحدها، ولولا عناية الله لحدث مالا تحمد عقباه من إصابات بين الموظفين أو المراجعين».

وروى الديين لـ«الراي» تفاصيل عملية السقوط، وقال إن «المبنى يعاني من نقص في الخدمات والصيانة منذ سنوات حيث تقدمنا بإخطار للإدارة عام 2015 في شأن تعطل الأرفف الإلكترونية، لكن لم يتم إصلاح الخلل حتى الآن».

وتابع: «بعد عودة العمل في جائحة كورونا، قدمنا مذكرة أخرى حول احتياجات المكتبة من الصيانة، وكان ضمن الطلبات إصلاح الأرفف».

وعن الحادثة، ذكر أن «الأرفف الإلكترونية معطلة منذ عام 2015، وعند استقبال المراجعين نعمل على جلب الكتب يدوياً، واليوم (أمس) فور لمس أحد الأرفف سقطت البقية وانهارت»، مبيناً أنه لولا عناية الله لحدث ما لا تحمد عقباه من إصابات بين الموظفين أو المراجعين.



وطالب الديين بسرعة صيانة أجزاء المكتبة التي تتكرر أعطالها، وكان آخرها (المكيفات)، حيث يعمل في المكتبة نحو 100 موظف بخلاف المراجعين الذين يعتبرون من أهل العلم، وضرورة توفير المكان الملائم والآمن لهم.

 

إقرأ أيضاً

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock