أخبار مـصـرالاخبارمميز

الزيادة أفقية.. تحليل مؤشرات الارتفاع والانخفاض لكورونا في مصر

لا تزال الجائحة العالمية لفيروس “كوفيد 19” تتفشى في مصر وتسجل معدلات إصابات ووفيات جديدة يوميًا، إذ شهدت بعض الأسابيع ارتفاع مؤشرات الإصابة والوفيات منذ بدء انتشار الجائحة، فيما شهدت أخرى انخفاضًا طفيفًا في معدلات تسجيل حالات الإصابة والوفيات، ولكن لا تزال معدلات الإصابة ترتفع بشكل أفقي بحسب وزارة الصحة والسكان.

في هذا الصدد أعلن الدكتور خالد عبد الغفار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أنه من المتوقع أن تستمر زيادة أعداد الإصابات بفيروس كورونا المستجد في البلاد الفترة القادمة، موضحًا أن هناك احتمالية بأن تصل الإصابات إلى نحو 60 ألف حالة يوم 24 يونيو، على أن يتم تسجيل 70 ألفًا يوم 30 يونيو الجاري.

وأضاف وزير التعليم العالي والبحث العلمي، أنه لا تزال أعداد الإصابات حتى الآن في إطار المتوقع وتحت السيطرة، معلقًا: “الخوف ليس من زيادة الأعداد إذ يمكن أن نصل إلى أعلى الإصابات ولكن بنسب نمو منخفضة”.

كشف وزير التعليم العالي أنه انخفضت معدلات النمو ووصلت إلى 3% بعد ما كانت تصل إلى 13%، موضحًا أن تلك المعدلات تدل على إمكانية السيطرة على الفيروس وانتشاره من خلال وعي لناس.



فيما أوضح “عبد الغفار” الطريقة التي يمكن من خلالها تقويض الفيروس، ومعدلات الإصابات في مصر هي الإجراءات التي يتم اتخاذها من المواطن، مثل التباعد الاجتماعي، وارتداء الكمامات، والبعد عن التجمعات والنظافة الشخصية، فكل ذلك إجراءات يمكن أن تحد من انتشار الوباء.

ترصد “الدستور” في التقرير التالي أهم البيانات الصادرة عن وزارة الصحة والسكان بشأن جائحة كورونا في مصر، كذا تحليل لأبرز مؤشرات ارتفاع وانخفاض حالات الإصابة والتعاف والوفيات من الفيروس.

بحسب وزارة الصحة والسكان فإن مصر تحتل المرتبة الأقل بين دول العالم بالنسبة لعدد الوفيات، إذ أن نسب الوفاة الأعلى لمصر كانت لمرضى الأورام والجهاز الهضمي والقلب والكبد والكلى.

الأسبوع الـ 15 أي الفترة بين 22 – 28 مايو، شهد ارتفاعًا ملحوظًا في أعداد الوفيات المسجلة بفيروس كورونا في مصر، لتصل إلى 149 وفاة، بمتوسط يومي 21.28، بزيادة 19.2%، عن الأسبوع الـ 14 الذي وصلت فيه الوفيات إلى 125 حالة، فيما سجل الأسبوع الـ 13 نحو 89 حالة وفاة فقط.

فيما شهدت تلك الفترة تراجعًا في أعداد حالات التعافي من فيروس كورونا، حيث تم خروج 1142 حالة من مستشفيات العزل، بمتوسط 163 حالة يوميًا في الأسبوع الـ 15، في مقابل تعافي 1591 حالة في الأسبوع الـ 14.

نحو 6 محافظات على مستوى الجمهورية شهدت أعلى نسب لانتشار المرض، وهي القاهرة، والجيزة والقليوبية والمنوفية والفيوم والإسكندرية، بحسب الإحصائيات الصادرة عن وزارة الصحة والسكان يوم 31 مايو الماضي.

في يوم الـ 30 من مايو سجلت المحافظات السالف ذكرها قرابة 15415 إصابة مؤكدة، بينما كان يبلغ عدد الإجمالي في كل البلاد حتى اليوم ذاته 23449.

احتلت محافظة القاهرة المرتبة الأولى في هذه القائمة بـ7111 حالة، تليها محافظة الجيزة بـ2629 حالة، ثم القليوبية بـ1787 حالة، والمنوفية بـ1533 حالة، والفيوم بـ1277 حالة، بينما جاءت محافظة الإسكندرية في المركز السادس بـ1078 حالة.

تجلت زيادة الإصابات في فيروس كورونا مع منتصف شهر يونيو الجاري، إذ سجل يوم 14 يونيو، أعلى نسبة وفيات بـ”كوفيد 19″ منذ ظهور جائحة فيروس كورونا المستجد في البلاد، إذ تم تسجيل 91 حالة وفاة جديدة، و1618 إصابة بفيروس كورونا المستجد بحسب وزارة الصحة المصرية.

تجاوزت مصر حاجز الـ50 ألف حالة إصابة مع انتهاء الأسبوع الـ 18 لجائحة كورونا المستجد «كوفيد-19»، ووصلت الوفيات إلى قرابة ألفي حالة وأكثر من 13 ألف حالة تعافي من الفيروس، فبحسب البيانات الصادرة يوم 19 يونيو الجاري، ارتفعت الإصابات إلى 50437 ألف مصاب، و1938 وفاة، ووصلت حالات الشفاء من الفيروس إلى 13528 حالة.

في ذلك اليوم بلغت إجمالي الحالات التي تحولت نتائج تتحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية 15373 حالة، من ضمنهم الـ13928 متعافيا، فيما تم تسجيل 1774 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا.

مع بداية العشر الأواخر من الشهر الجاري شهدت معدلات التعافي انخفاضًا محدودًا، فقد ارتفع عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية ووصلت إلى 16214 حالة، من ضمنهم الـ 14736 متعافيًا.

فيما سجلت الإصابات انخفاضًا إذ تم تسجيل 1475 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس وبلغت الوفيات 87 حالة جديدة، بحسب الإحصائيات الصادرة عن وزارة الصحة يوم 21 يونيو الحالي.

تابعت إصابات جائحة كورونا في الإنخفاض، إذ تم تسجيل 1332 حالة جديدة ثبتت إيجابية تحاليلها معمليًا للفيروس، واستقرت الوفيات بنحو 87 حالة جديدة، في أحدث إحصائية يوم أمس 23 يونيو.

سجلت مصر إجمالي 58141 حالة إصابة بالفيروس المستجد من ضمنهم 15535 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و2365 حالة وفاة، وارتفعت عدد الحالات التي تحولت نتائج تحاليلها معمليًا من إيجابية إلى سلبية لفيروس كورونا (كوفيد-19) ليصبح 17022 حالة، من ضمنهم الـ 15535 متعافيًا.

مؤخرًا كشفت وزارة الصحة أن الفئة العمرية التي تتراوح أعمارهم من 20 إلى 60 عامًا هم الأكثر عرضة للإصابة بفيروس كورونا المستجد، إذ أن نحو 80 % من الإصابات تتراوح أعمارهم بين 30 -60 عامًا، و20 % من الإصابات في الفئة العمرية الأكثر من 60 عامًا.

أما عن معدل الوفيات، فتبلغ 60% من المواطنين فوق سن الـ 60 عاما، ونسبة الإصابات في الفئة العمرية الأكثر من 70 عامًا 7 % فقط.


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock