فنون

تزوجت والدها في السينما.. ما لا تعرفه عن الفنانة إحسان الجزايرلي

في 28 سبتمبر 1943، رحلت عن عالمنا الفنانة الكوميدية إحسان الجزايرلي.

“إحسان” كانت تمتلك موهبة كبيرة، إلا أن رحيلها مبكرا جعل البعض لا يذكرها، خاصة أنها رحلت في سن صغيرة، كما أن انطلاقتها كانت مع بدايات السينما المصرية.

وهنا نعرض لكم أبرز المعلومات عن الفنانة الراحلة إسعاد الجزايرلي:

_ ولدت في محافظة الفيوم في 25 يونيو 1905.

_ هي ابنة الفنان الكبير فوزي الجزايرلي، عملت بفرقة والدها المسرحية مع شقيقتها “جميلة”، وشقيقها “فؤاد”.



_ قدمها والدها كبطلة لفرقته المسرحية، وجابت الفرقة مدن مصر كلها، وحققت نجاحا كبيرا.

_ في العديد من أعمال فوزي الجزايرلي جسدت ابنته إحسان دور زوجته، نظرا لكونها بطلة الفرقة، وعدم اشتغال الكثير من النساء بالفن في هذا الوقت، حتى أن بعض الفرق كانت تلجأ لأن يجسد الرجال أدوار النساء.

_ قال الناقد الكبير طارق الشناوي في تصريح سابق لمصراوي، إن التوثيق في هذه الفترة المهمة من الفن سيء جدا، وهو ما أدى لظلم مواهب قدمت الكثير من الإسهامات في عالم الفن مثل فوزي وإحسان الجزايرلي.

_ في عالم السينما، كونت مع والدها ثنائيا هاما، فقدمت دور زوجته “أم أحمد” في عدد من الأعمال منها “المعلم بحبح”، “المندوبان”، “الدكتور فرحات”، “الباشمقاول”.

_ من المفارقات في حياة إحسان الجزايرلي الفنية، أن زوجها الفنان محمد الديب، ظهر في أكثر من عمل وهو يجسد شخصية ابنها، ومن هذه الأعمال فيلم “لو كنت غني”.

_ عام 1943، أصيبت بمرض التيفويد، لترحل عن عالمنا عن عمر يناهز 38 عاما.

_ من المعلومات المتداولة غير الصحيحة، أن والدها الفنان فوزي الجزايرلي اعتزل الفن بعد وفاة ابنته، والمعلومة الصحيحة أنه قدم عددا من الأعمال حتى قبل رحيله بأشهر عام 1948، وكان آخر أعماله “جحا والسبع بنات” عام 1947.

إقرأ أيضآ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock