صحة

تطوير كمامات طبية تغطى الأنف فقط رغم إمكانية انتقال الفيروس من الفم والعين

يجتاح الرعب والذعر حاليا كافة أنحاء العالم، بعد زيادة أعداد المصابين والوفيات من جراء فيروس كورونا، والذى انتشر في الصين ديسمبر الماضى، الأمر الذى جعل الكثيرون يعملون على تطوير الكمامات لحماية الأصحاء، وخصوصا الأطباء، الفئة الأكثر تعرضا للعدوى من المرضى.

صحيفة “اندبندت”، كشفت عن كمامات جديدة ومبتكرة من أطباء صينيين، فهى أصغر حجماً من الكمامة العادية، وتغطي الأنف لتناسب احتياجات الفرق الطبية.


الكمامة الجديدة

 

وبحسب الصحيفة، فإن الدكتور جيانج جين جون، من قسم الرئة بإحدى المستشفيات قال ” رغم أن الوقت اللازم للتناول الطعام أو الشراب قصير، فإن خطر الإصابة بالفيروس خلاله يكون مرتفعا”.

وتابع، أن 4 أشخاص طوروا الكمامة لتصبح أكبر حجماً في منطقة الأنف، بل ويحاولون حاليا الحصول على براءة اختراع من أجل إنتاج كميات كبيرة من الكمامة الجديدة، وبالفعل وافقت شركتان على تصنيع الكمامة الجديدة، وتم تسليم 20 ألف كمامة إلى مستشفيات في مدينة ووهان، بؤرة انتشار الفيروس.



 

الكثيرون تساءلوا، ما أهمية هذه الكمامة وهى تغطى الأنف فقط، فى حين أن الفيروس قد يدخل من الفم أو العين، حيث ينتشر المرض عبر رذاذ السعال، ولكن لا يوجد دليل ملموس على كيفية انتقال كورونا.

 مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها توصى بأن يتخذ اختصاصيو الرعاية الصحية احتياطات في حالة انتقال الفيروس من الجو، بما في ذلك استخدام أقنعة الوجه بعد خروج مريض كورونا من غرفة أو تجنب دخول غرفته حتى يمر وقت كافٍ لتغيير الهواء بها لتقليل فرص العدوى.

 

 


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock