حوادث وقضايا

جريمة صوت وصورة.. كيف قادت “قتيلة الطالبية” الخليجية المباحث إلى الجاني؟

منذ إقامتها بشقة بمنطقة فيصل التابعة لحي الطالبية، عمدت سيدة تحمل جنسية دولة عربية إلى زيادة وسائل الأمان. اتخذت السيدة قرارا بتركيب كاميرات مراقبة داخل وحدتها السكنية كما لو أن قلبها يحدثها بنهاية دموية ستنتظرها.

رغم رحيلها عن عالمنا مقتولة إلا أن الخمسينية قادت رجال المباحث إلى هوية الجاني وكشف ملابسات ما تعرضت له بفضل قرارها بتركيب كاميرات.

وكشفت التحريات الأولية لضباط إدارة البحث الجنائي بمديرية أمن الجيزة أن السرقة هي الدافع وراء ارتكاب الجريمة، وأن الجاني خنق الضحية بعد تقييدها بالحبال.

وتوصلت جهود البحث إلى أن المشتبه به الرئيسي هو حارس العقار الذي التقطته كاميرات المراقبة بمسرح الجريمة، فضلا عن هروبه في توقيت متزامن لاكتشاف الواقعة.

كاميرات المراقبة ومعاينة منافذ الدخول والخروج من مسرح الجريمة أيدت نتيجة الفحص لتتجه أصابع الاتهام إلى الحارس وتم إيفاد مأمورية لضبطه.



ترجع تفاصيل الواقعة إلى تلقي اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، إشارة من شرطة النجدة بالعثور على جثة سيدة مقتولة داخل شقتها ووجود بعثرة في محتويات غرفة النوم.

وانتقلت قوة أمنية إلى محل البلاغ بقيادة العميد أمين كمال مأمور قسم الطالبية ونائبه المقدم خالد يسري، وفرضت كردونا بمحيط العقار تزامنا مع وصول المعمل الجنائي وفريق النيابة العامة.

واستمع رجال الشرطة إلى أقوال شقيقة المجني عليها التي تقيم بنفس العقار مؤكدة أنها اكتشفت الواقعة فأبلغت النجدة في الحال دون تحديد طبيعية المسروقات.

وشكل اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بالجيزة، فريق بحث بقيادة العقيد محمد أمين والمقدم مصطفى كمال وبمشاركة الرائد إسلام السيد موجها بتفريغ كاميرات المراقبة بمحيط العقار محل الواقعة وسماع أقوال الجيران لتحديد خط سير هروب المشتبه به.

وتحرر المحضر اللازم بالواقعة، وأحاله للواء طارق مرزوق مدير أمن الجيزة، إلى النيابة العامة لتباشر التحقيق.

إقرأ أيضآ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock