صحة

حصانة طبيعية.. هل تحمي فصيلة دمك من الإصابة بفيروس كورونا

أشارت دراسة جديدة من قبل باحثين في المركز الطبي بجامعة كولومبيا ايرفينغ بمدينة نيويورك، إلى أنه يمكن لـ فصيلة دم معينة أن تساعد في حمايتك من فيروس كورونا المستجد، مما يجعل بعض الأشخاص محصنين من الإصابة بالفيروس.
ووجد الباحثون، أن الاختبارات الجينية كشفت أن الأشخاص الذين لديهم فصيلة دم من النوع O من الدم كانوا أقل احتمالية بنسبة 18 في المئة للإصابة بـ فيروس كورونا التاجي COVID-19، وفقا لما نشر في صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وأضاف الباحثون، أن أولئك الذين لديهم فصيلة الدم O، كانوا أقل عرضة للإصابة بالفيروس التاجي، مما يشير إلى وجود صلة بين الجينات التي تحدد فصيلة الدم والإصابة بالفيروس.

واعتمدت نتائج الدراسة على بيانات أكثر من 750،000 مشارك ، بما في ذلك 10000 الذين أبلغوا عن إصابتهم بفيروس كورونا المستجد COVID-19؛ حيث أنهم وجدوا أن الذين لديهم فصيلة دم O أقل إصابة بفيروس كورونا بنسبة تصل إلى 18 في المائة.

وقام الباحثون بمقارنة بيانات 1.4٪ من المصابين بفصيلة الدم من النوع A و 1.5 بالمائة من الأشخاص من النوع B أو من نوع AB كانوا مصابون بالفيروس، اما من كانت لديهم فصيلة دم O كانوا أقل عرضة بنسبة 13 إلى 26 في المائة لفيروس كورونا.
وأكدت دراسة سابقة،  أن الأشخاص من فصيلة الدم A لديهم خطر أعلى بنسبة 33 في المائة للإصابة بـ فيروس كورونا المستجد COVID-19 مقارنة بالأشخاص من فصائل الدم الأخرى، و فصيلة دم O.




الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock