منوعات

حكم من داعب زوجته وحدث إنزال بلا جماع في نهار رمضان

اتفق الفقهاء على أن من جامع زوجته في نهاررمضان تلزمه الكفارة، وهي عتق رقبة أوصيامشهرين متتابعين أو إطعام ستين مسكيناً.

وحولحكممن داعب زوجته بلا جماع وحدث إنزال في نهار رمضان، وهل تلزمه كفارة أم يكفي القضاء، فقد أجمع الفقهاء على أنه إن أنزل الرجل بدون جماع فلا تلزمه الكفارة وإنما عليه القضاء فقط، وهو إثم وذنب يوجب التوبة والاستغفار.

وأوضح مركز الأزهر العالمي للفتوى الإلكترونية، عبر صفحته الرسمية على فيسبوك، أن من قبَّل زوجته فى نهار رمضان فأنزل فقد فسد صومه، وعليه القضاء، وينبغى لمن لا يأمن على نفسه أن يتجنب الإقدامَ على مثل هذه الأفعال؛ حفاظًا على الفريضة وثوابها.




مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock