رياضة

خلاف بين الأندية على تحمل النفقات فى حالة عودة النشاط

سيطرت حالة من الخلاف بين أندية الدورى الممتاز على استئناف النشاط الكروى خلال الموسم الجارى بين مؤيد ومعارض فى ظل الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا بعد الجلسة التى عقدها الدكتور أشرف صبحى وزير الرياضة مع الدكتورة هالة زايد وزيرة الصحة، وطالبت الأندية بعقد جلسة مع اتحاد الكرة من أجل حسم قرار عودة الدورى الممتاز وتحديد مدى تحمل الأندية التكلفة المالية التى ستتكلفها فى حالة إقامة المباريات، فى ظل الأزمة المالية التى يعانى منها عدد من أندية الدورى فى الفترة الأخيرة، إلى جانب تحديد طريقة التدريبات التى ستخوضها الفرق ومدى التأثير السلبى للاعبين فى حالة ضغط مباريات الدورى لإنهاء الموسم الجارى قبل فترة وجيزة من إقامة الموسم الجديد.

وفى الوقت الذى طالب فيه مجلس إدارة النادى الأهلى برئاسة محمود الخطيب بعودة النشاط الكروى حتى تتمكن الأندية من الحصول على مستحقاتها المالية لدى الشركة الراعية، وأن يقوم كل ناد بتحديد طريقة التدريبات مع الجهاز الفنى بما لا يضر اللاعبين والأجهزة الفنية فى إطار الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا- فإن مجلس إدارة الزمالك برئاسة مرتضى منصور أكد على عدم عودة الدورى خلال الموسم الجارى، وشدد على أن الدولة أعلنت عودة النشاط الرياضى يوم 15 يونيو المقبل، وهو موعد يؤكد استحالة عودة الموسم الجارى، ومن ثم فإن استئناف البطولة سيكون مستحيلا على أساس أن الأندية لن تتمكن من الاستعداد للموسم الجارى، وسيتم اتخاذ وقت لوضع برنامج إعداد للاعبين لن يقل عن شهر وهو ما يعنى استئناف المسابقة فى منتصف أغسطس المقبل، ومن ثم فلن يتمكن اتحاد الكرة من تحديد موعد للموسم الجديد، وأبدى مرتضى منصور رئيس نادى الزمالك تعجبه من إصرار الأهلى والمقاولون العرب على عودة الموسم الجارى، وهو ما سيضر الأندية على المستوى المالى والفنى. فيما أكد محمد مصيلحى رئيس نادى الاتحاد السكندرى على ضرورة عودة النشاط الرياضى فى الأندية خلال الفترة المقبلة واتخاذ الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا، لافتا إلى ضرورة عقد جلسة مع اتحاد الكرة لتحديد طريقة عودة المسابقة خلال الموسم الجارى، وشدد مصيلحى على أن المتحدث باسم مجلس الوزراء أكد على أن بطولة الدورى فى الموسم المقبل ستنطلق فى شهر أغسطس أو سبتمبر، ومن ثم فإن استئناف مسابقة الدورى سيكون صعبا.

ورفض عبدالظاهر السقا المدير الرياضى بالنادى المصرى عودة الدورى الممتاز فى الموسم الجارى، وطالب بتحديد موعد جديد للمسابقة فى الموسم المقبل، لافتا إلى أن الأندية تحتاج وقتا للاستعداد للموسم الجديد حتى لا يتعرض اللاعبون لإصابات فى حالة إقامة الموسم الجارى نتيجة ضغط المباريات، وأوضح «السقا» أن الأندية تعانى ماليا، ومن ثم لن تتحمل الأعباء المالية التى سيضغط بها مسؤولو اتحاد الكرة من أجل عودة النشاط الكروى فى الموسم الجارى.

وشدد محمد فرج عامر رئيس نادى سموحة على عودة النشاط الكروى وأن تتحمل الأندية المبالغ المالية فى حالة عودة الدورى فى الموسم الجارى باعتبار أن اتحاد الكرة ووزارة الرياضة لن تمول الأندية بمبالغ مالية، وقال: لابد أن يكون هناك آلية لعودة الرياضة حتى تنتعش خزائن الأندية مع الوضع فى الاعتبار اتخاذ الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا.

‘);


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock