صحة

خلع الكمامة بعد تناول لقاحات كورونا يؤدى إلى كارثة جديدة

حذرت المجموعة الاستشارية العلمية للطوارئ في بريطانيا SAGE، من استمرار تطبيق الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، والتي تشمل الالتزام بالتباعد الاجتماعى وارتداء الأقنعة، حتى بعد الحصول على لقاحات كورونا، لوقف انتشار العدوى، طبقا لتقرير نشر في صحيفة ديلى ميل البريطانية.

وأكدت الهيئة البريطانية، أنه يجب إخبار الأشخاص بالحفاظ على التباعد الاجتماعي وارتداء أغطية للوجه حتى بعد تلقي جرعات التطعيم، فعلى الرغم من أنه يجب حماية الأشخاص الذين يتلقون اللقاح من المرض الشديد لمدة أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع بعد تلقي اللقاح، نظرًا لأنهم قد يكونوا ناقلين للعدوى.

وأكد التقرير أن على استمرار الالتزام بالتباعد الاجتماعى، حتى يحصل الأشخاص على حماية عالية من العدوى التي قد تكون مازالت متواجدة برغم من تطعيم الملايين من الأشخاص، متوقعًا تراجع الالتزام بالإجراءات الإحترازية بعد انتهاء حملات التطعيم.



وحذر التقرير أيضًا من حدوث زيادة في الإصابات، مما قد يشكل خطورة على الآخرين الذين لم يتم تطعيمهم بعد، مؤكدا أنه في حالة عدم وجود أي سياسات للتخفيف، فإن بعض أولئك الذين تناولوا جرعات التطعيم ستراجعون في الالتزام بسلوكيات الحماية الشخصية.

يأتي ذلك بعد أن أطلقت بريطانيا أكبر حملة تطعيم على الإطلاق في البلاد، من خلال تطعيم 1.3 مليون من أصل 13.9 مليون شخص سيتم تحصينهم من الفيروس بحلول فبراير القادم.

وأوصت الهيئة البريطانية من ضرورة الالتزام بنظافة اليد والأسطح، واستخدام المناديل وأغطية الوجه، والمسافة الجسدية وغرف التهوية، كما اوصت المسؤولين بمراقبة سلوكيات الذين تلقوا جرعات التطعيم، منعا لحدوث كارثة صحية أخرى تهدد الملايين الذين ينتظروا تناول اللقاح.


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock