أخبار مـصـرالاخبارمميز

سمير فرج: رسالة مناورة «حسم 2020» هي أن مصر قادرة على مواجهة المرتزقة

قال اللواء سمير فرج الخبير الاستراتيجى، لو أكثر من عنصر في الجيش اشتركوا في تدريب يسمى «مناورة عسكرية»، وحينما تكون بالذخيرة الحية، فهذا يعنى أن كل شيء محسوب بشكل دقيق للغاية، والهدف منها، رسالتين، الأولى لمن يهمه الأمر، أن مصر لديها جيش قوى وقادر، ورسالة للشعب المصرى، إطمئن لديك جيش قوى ومحترم وقادر أن يؤمن استثماراتك، وقادر على تحقيق الأمن القومى وانت مرتاج.

وتابع خلال برنامج «المصرى أفندى» على قناة القاهرة والناس، إن ما حدث ليس مناورة عادية، لأن العناصر قامت بمهاجمة عناصر مرتزقة، وجيشنا دائما ما يحارب جيش نظامى، ولكن المختلف في هذه المناورة، هو التدرب على مواجهة المرتزقة، فأحد المهام التدريبية، القيام بأعمال هجوم للقضاء على العناصر المرنزقة، بالتعاون مع القوات الجوية.

وأضاف فرج، أن الفتح الاستراتيجى، وهو تغير أماكن قوات بشكل كبير ويحتاج إلى الكثير من الجهد وهى عملية صعبة في العالم كله، وهو بالضبط ما حدث في هذه المناورة.

وأردف، القوات البرية والمدرعات والرماية والدفاع الجوى والقوات الجوية والمظلات والصاعقة والبحرية، كلهم شاركوا في المناورة، وهى رسالة أننا سنعمل على الشواطئ البحرية يمكن أن نراها مهددة، ولكن أهم رسالة أن قوات الجوية المصرية، قامت بإعادة التموين في الجو، وهذا معناه أننا لدينا قوات تصل لأى مكان.

وعن وجود المناورة في المنطقة الغربية من مصر، قال فرج، إن هذا الحديث يأخذنا إلى قاعدة محمد نجيب البحرية، وأى عدو لنا يقوم بمناورة نتابعه جيدا، ومناورتنا حسم 2020 كانت محل دراسة ومتابعة من دول في المنطقة.


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock