فنون

«طلب إيدي على المسرح وادبست في الجوازة».. لقطات من علاقة شيماء سيف وكارتر

«كل شيء نصيب، الحمد لله على كل حال»، رسالة غامضة شاركت بها الفنانة شيماء سيف، متابعيها، عبر خاصية القصص المصورة لحسابها الرسمي على تطبيق تبادل الصور والفيديوهات «إنستجرام»، دون أن توضح أي تفاصيل بها، أعقبها إلغاء متابعة لزوجها المنتج محمد كارتر، على السوشيال ميديا.

لم توضح الفنانة كواليس الرسالة الغامضة، والتزمت الصمت، ولكن توقع الرواد على مواقع التواصل الاجتماعي، إنهاء زواجها من المنتج محمد كارتر، إذ كانت جميع الأحداث تشير لهذا السبب، وأصبحوا حديث الجميع، وتصدروا محركات البحث والتريند.

ويُقدم «هُن» خلال السطور التالية، كواليس علاقة شيماء سيف من الارتباط والزواج، حتى إلغاء متابعة بعضهما البعض.

تحدثت الفنانة شيماء سيف، خلال لقائها في برنامج «وشوشة» عبر قناة النهار، عن كواليس تعارفها وزواجهما من المنتج محمد كارتر، والتي ذكرت تفاصيلها الرومانسية.



شيماء عن كارتر: اديته الثقة وكنا صحاب لدرجة كبيرة

بدأت الحكاية من برنامج كانت تقوم بتقديمه وهو مدير الإنتاج، وقالت خلال الحلقة، «دخلنا البرنامج وكنا إخوات، لدرجة محدش يتخيلها، ومكنش في أي حاجة بينا نهائي، لدرجة أني اديتله الثقة يشوفني من غير ميكاب، وما أدراك ما إن حد يشوفني من غير ميكاب».

شيماء: قاللي مقدرش أعيش حياتي من غيرك

وتابعت الفنانة في سرد الكواليس، قائلةً: «أنا سيبت البرنامج وسيبت كل اللي فيه، لكن هو انهار وجه قالي أنا ماليش علاقة بيهم، وقالي أنا بحبك جدا، ومش قادر أعيش حياتي من غيرك يا شيماء، انهار، قلتله أنا مش مرتاحة للموضوع ده سيبني أفكر».

كارتر طلب يد شيماء على المسرح

وعن كواليس التقدم للزواج منها، قالت شيماء،: «لقيته جاي المسرح وعملي الخطوبة وساعتها ادبست في الجوازة، جالي في مسرحية أهلا رمضان، وطلب إيدي على المسرح»، بعد أن قدمه لي الفنان محمد رمضان، وضج المسرح بالمباركات ونغمات أغنية مبروك للفنان رامي عياش.

 

إقرأ أيضاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock