أخبار عربية

عودة الحركة إلى شوارع الأمارات.. وحاكم دبي: الحياة لا تتوقف

تعود الحياة بشكل تدريجي في شوارع الأمارات العربية المتحدة، بعد انخفاض مؤشرات الإصابة بفيروس كورونا، وسط تحذيرات وتعليمات وقائية شديدة وصارمة للمواطنين للحد من عودة انتشار الفيروس من جديد.

والتقطت عدسات المصورين اليوم، ظهور الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء وحاكم مدينة دبي، وهو يتجول في شوارع الأمارة وهو يرتدي كمامة طبية، داخل احدى الفنادق، وتجوله بعده بسيارته في شوارع دبي لمتابعة استمرار عودة الحياة من جديد.

وكتب حاكم مدينة دبي عبر حسابه الشخصي بموقع تويتر “علمتني الحياة، أن الحياة لا تتوقف، تنتهي مرحلة لتبدأ أخرى، وينقضي أمر ليأتي آخر، كما يتعاقب الليل والنهار تتعاقب الأحداث، وتتجدد الحياة، ويعود الإنسان دائماً لحركته التي أرادها الله، لا ييأس، ولا يفتر، بل ينطلق في إصرار دائم لصناعة الحياة”.



وعلى جانب آخر، وجه بن راشد بصفته حاكماً لإمارة دبي بضم “مراس” تحت مظلة مجموعة “دبي القابضة”، برئاسة الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، لتشكيل كيان اقتصادي ضخم بمحفظة بالغة التنوع من الأنشطة الاقتصادية الحيوية والمرتبطة بشكل كبير بصناعة المستقبل مثل التكنولوجيا والإعلام والاستثمارات المتنوعة، في خطوة من شأنها تعزيز مستويات النمو عبر رؤية موحدة تهدف للبناء على المكتسبات المتحققة وتسعى إلى الوصول بدبي إلى مستويات أفضل ضمن مختلف مؤشرات التنافسية الاقتصادية العالمية.

 


سيارة محمد بن راشد

 

محمد بن راشد بالكمامة
محمد بن راشد بالكمامة

 

 

محمد بن راشد
محمد بن راشد

 

 

وذكرت وكالة أنباء الإمارات أنه منذ تأسيسها فى العام 2004، واصلت “دبى القابضة”، تحقيق تقدم إيجابى متصل فى ترسيخ أسس اقتصاد قائم على المعرفة والابتكار، من خلال مؤسسات لها اسمها وسمعتها على الصعيد العالمي تضم: مجموعة جميرا، ودبي للعقارات إضافة إلى مجموعة “تيكوم”، التي يندرج تحت لوائها 10 مجمعات اقتصادية متخصصة في مقدمتها “مدينة دبى للإنترنت” و”مدينة دبي للإعلام”، فيما تتمتع “مراس” بحضور قوي في العديد من القطاعات عبر مجموعة من المشاريع النوعية المتميزة، تغطي قطاعات: تجارة التجزئة والضيافة والمأكولات والمشروبات، والترفيه، والرعاية الصحية، وكذلك القطاع العقاري.

 


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock