تكنولوجيا

فيديو.. حقيقة تهديد 45 مليون مصري بكشف بيانات هواتفهم بسبب واتساب

علق المهندس أحمد طارق، خبير أمن وتكنولوجيا المعلومات، علىتسريب بياناتربع مستخدمىالواتسابحول العالم ومنهم 45 مليون مصري ضمن البيانات المسربة، قائلا:” ما تسرب من بيانات الرقم النشط على التطبيق فقط، وليست البيانات داخلالواتسابولا يمكن تسريه “، موجها رسالة تطمينية لم يتم تسريب اى بيانات لاى مستخدم علىالواتسابولكن الرقم النشط فقط هو من تسرب.

وأضاف فى مداخلة هاتفية ببرنامج “مصر جديدة” تقديمالإعلامية إنجي أنور، المذاع على فضائية “EtC” أن شركةواتسابخرجت وقدمت الاعتذار على تسريب الرقم فقط وليس البيانات، خاصة وان البيانات يتم تسريبها منتطبيق الواتسابلابد وان يتم عن طريق موظف بالشركة ويسرب جميع البيانات وليس عن طريق الاختراق، حيث يوجد مشكلة فىشركة ميتا فىالواتسابنفسها لأنه تم تسريب اكثر من 11% من موظفي الشركة من الناحية التوظيفية والشركة.

وتابع:” من تسرب رقم تليفونه منالواتسابسيواجه عدة مشاكل اولها وجود إعلانات كثيرة علىتطبيق الواتساببشكل مكثف، حيث يوجد شركات إعلانية تقوم بشراء هذه الأرقام بالدهب وليس بالأموال السائلة ويتم تنظيم تلك الأرقام حسب الطبقات الغنية والمتوسطة والفقيرة عن طريق برامج فرض وكل رقم من تلك الأرقام له سعر حسب طبقته “.

وحذر: “ من وجود روابط وهمية كثيرة جدا للاصطيادالالكترونيوهوفناختراق عقول البشر عن طريق لينك وبمجرد الضغط عليه سيتم توصيلك على شركات وهمية ويتم النصب على الشخص من خلالها مطالبا بتفعيل خاصية التحقق بخطوتين وهى المصدقية الثنائية لحماية حسابك من الاختراق والنصب على المواطنين علىالواتساب”.

واتس آب

ونفت شركة واتس آب المملوكة للشركة الأم ميتا سرقة أرقام هواتف 487 مليون مستخدم وعرضها للبيع على إحدى منتديات القرصنة الشهيرة.

وكان موقع Cybernews التقني أول من أعلن عن اختراق بيانات المستخدمين من 84 دولة مختلفة مع تسريب أرقام هواتف أكثر من 32 مليون مستخدم منالولايات المتحدة، و11 مليونا منالمملكة المتحدة، و10 ملايين منروسيا، و45 مليونا في مصر.

من جانبه قالالمتحدث الرسميباسم واتس آب لـ IANS: “الخبر المكتوب على Cybernews يستند إلى لقطات شاشة غير موثقة أو مؤكدة. لا يوجد دليل على ‘تسريب بيانات’ من تطبيق واتس”، مضيفا أن القائمة المزعومة تتكون من أرقام هواتف فقط وليست “معلومات وبيانات شخصية لمستخدمى واتس”.

إقرأ أيضاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock