فيديو

فيديو.. «لو مش ليا مش هتكوني لغيري».. فتاة الساطور تكشف ملابسات الاعتداء عليها

كشفت أمل السيد محمود، 16 عامًا،  المعروفة بـ”فتاة الساطور” فى أول ظهور إعلامي لها من خلال تسجيل صوتي لها، ملابسات الواقعة الخاصة بها.

وحصلت “فيتو” على تسجيل صوتي للطالبة امل كشفت خلاله ملابسات الواقعة الخاصة بها.

فتاة الساطور تنفي تقدم الشاب لها
ونفت أمل ما تردد على بعض مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الإخبارية بشأن تقدم الشاب لخطبتها أو الزواج بها، مشيرة إلى أنه لم يتقدم لها ولم يأتي لها أي أحد من طرفه.

الفتاة تسرد الواقعة
وسردت فتاة الساطور الواقعة التي حدثت معها، حيث إنه حاول الاعتداء عليها بالمجئ لها من خلفها، وقامت بمحاولة ضربه بـ”الكوع” ولم تستطع وقام بعد ذلك بالاعتداء بالضرب عليها بعد سقوطها على الأرض.

لو مش ليا مش هتكوني لغيري.. آخر جملة قالها الشاب


وقالت أمل فى التسجيل الصوتي لها، إن الجاني أثناء الاعتداء عليها قال لها: “لو مش ليا مش هتكوني لغيري”.

وكانت مدينة الحمام شرق مطروح شهدت واقعة اعتداء شاب على فتاة “16 عام”، بآله حادة “ساطور” ما أدي إلي إصابتها بجرح كبير بالرأس وتهتك بيديها.

واستقبل مستشفى الحمام المركزي بمحافظة مطروح، فتاة تدعي ” أمل ا م ن” (16 سنة)، مصابة بجرح قطعي في الجبهة طول الجرح 10 سم وعرض الجرح ٣سم وكسر مضاعف مفتوح باليد السيري وجرحين قطعيين بفروة الرأس طول الجرح الواحد ٢٠ سم نتيجة تعدي من أحد الأشخاص بالشارع.

وأجرى الفريق الطبي بالمستشفى الإسعافات اللازمة للفتاة، ووضعها تحت الرعاية الطبية اللازمة للاطمئنان على صحتها.

وقال مصدر أمني، إنه غرفة النجدة تلقت بلاغا من وحدة أمن مستشفى الحمام المركزي، يفيد بوجود فتاة مصابة بعدد من الجروح الكبيرة نتيجة تعدي أحد المواطنين عليها بالشارع.

وانتقلت الجهات الأمنية للمستشفي، وبسؤال الفتاة وأهليتها أفادوا بإصابتها بعد تعدي أحد الشباب عليها بالشارع.

وقال السيد محمود والد الفتاة، إن نجلته في الصف الأول الثانوي وعند خروجها من الدرس قام شاب بمحاولة خطفها واغتصابها تحت تهديد السلاح (ساطور).

وأضاف فى تصريحات لـ”فيتو”، أنها حال مقاومته قام بضربها بالساطور في الرأس واليد اليسري وأحدث إصابتها، أثناء الدفاع عن نفسها من الخطف والاغتصاب.


كما أكدت الحاجة صاملة حسين والدة الطالبة أمل، التي تعرضت للتعدي بساطور من قبل بلطجي أثناء خروجها من الدرس وفى إتجاهها لمنزلها بأحد شوارع مدينة الحمام شرق مطروح، أن نجلتها أمل تعطي درساً خصوصيا لغة عربية لشقيقة الشاب المعتدى عليها.


وقالت والدة الطالبة أمل، أن المعتدي على نجلتها يعد من جيران المنطقة، وأن والدته تقوم بالمرور عليهم فى المنزل كل فترة وآخري، وفى وقت الحادث كانت شقيقة المعتدي على نجلتها متواجدة فى المنزل فى انتظار أمل، حيث أن نجلتها تعطيها درسا فى اللغة العربية “الإملاء” للصف الثاني الإعدادي لضعف شقيقة الجاني بالإملاء.

وأضافت، أن والدة المعتدي على نجلتها أتفقت مع أمل بإعطاء درس لنجلتها “هاجر” شقيقة الجاني بمقابل مادي فى حين رفضت امل المقابل وقامت بإعطائها دروسا فى اللغة العربية “الإملاء” بالمنزل، وفى وقت الواقعة قامت أمل بالتوافد على المنزل مرددة لشقيقة الجاني “أخوكي كان بيقتلني يا هاجر”، لتفزع الثانية بالذهاب لوالدتها لإخبارها بالواقعة.

وقالت والدة الفتاة، أن نجلتها أثناء عودتها من الدرس وفى سيرها بأحد الشوارع الجانبية المؤدية لمنزلهم قام الشاب بالتحرش بنجلتها محاولاً الإمساك بها من كتفها محاولا خطفها وتعرضها للاغتصاب، وحينما قامت نجلتها بمقاومته قام بالتعدي عليها وإحداث إصابتها.

ونفت أسرة الطالبة أمل السيد محمود، التي تعرضت لتعدي بساطور من قبل بلطجي أثناء خروجها من الدرس وفى إتجاهها بمنزلها بأحد شوارع مدينة الحمام شرق مطروح ما تردد بشأن تقدم تلك البلطجي لنجلتهم للزواج.

وقال السيد محمود، والد الفتاة، أنه لم يتقدم تلك الشاب لخطبة او زواج نجلته له، مشيرًا إلي أنه قام بالتعدي عليها فى الشارع بالساطور بعدمها حاول خطفها وإغتصابها.
 

إقرأ أيضاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock