رياضة

كلوب: سعداء بعودة التدريبات الجماعية.. والمباريات المتبقية خير إعداد للموسم المقبل

أكد المدرب الألماني يورجن كلوب المدير الفني لفريق ليفربول الإنجليزي، أن لاعبيه يستمتعون بالتدريبات الجماعية استعدادا لاستئناف منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز “بريميرليج”.

وأضاف “كلوب” في تصريح لموقع نادي ليفربول الرسمي على شبكة الإنترنت أنه لم يعش طوال حياته التدريبية فترة تسعة أسابيع من دون إجراء تدريبات منذ بدأ لعب كرة القدم، مؤكدا أن فترة التوقف طويلة للغاية فالجميع عاش وضع مختلف تماما لكنه كان مثير للاهتمام أيضاً.

وعن الانتظام مرة أخرى في التدريب، كشف المدرب الألماني أن الجميع في صفوف الفريق يستمتع بالوضع الحالي، مشددا أن الاجتماع مع اللاعبين لمدة ساعة أو ساعتين يشكل فارقا كبيرا، وهو وضع أفضل حيث يمكنه التواصل مع اللاعبين على أرض الملعب مباشرة، وليس عن طريق جهاز الكمبيوتر أو شاشة.

ليفربول يواجه إيفرتون بعد العودة من توقف النشاط الرياضي بسبب كورونا

وعن مواجهة ليفربول الأولى بعد التوقف والتي ستكون أمام إيفرتون في ديربي المرسيسايد، أكد يورجن كلوب أنه ليس على اللاعبين أن يكونوا في قمة لياقتهم بالوقت الحالي، مشيرا إلى أن الجميع يحاول في الوقت الحالي رفع قوة وكثافة التدريبات بشكل تدريجي يوماً بعد يوم، على أن يتم الوصول إلى الجاهزية البدنية بحلول يوم 19 أو 20 يونيو.

وتابع مدرب الريدز أنه يسعى لأن يكون فريقه جاهزا بنسبة 100% وأنه يملك نحو ثلاثة أسابيع وهو وقت جيد وكافٍ للوصول إلى هذا الأمر.



واعتبر كلوب خلال حديثه، أن المباريات المتبقية من الموسم الحالي ستكون بمثابة مباريات تحضيرية للموسم المقب متوقعا ألا تكون هناك فترة استراحة طويلة بين الموسمين، لذا فتلك الفترة والمباريات التي سيخوضها الفريق فيها ستكون مهمة للغاية بالنسبة له ولفريقه.

يُذكر أن ليفربول يحتاج إلى ست نقاط لحسم لقب الدوري الإنجليزي الممتاز بعد غياب 30 عاما عن تحقيق تلك البطولة، ومن المقرر أن تكون المباراة الأولى للـ”ريدز” في ديربي “ميرسيسايد” ضد الجار اللدود إيفرتون، ويسعى يورجن كلوب لتجهيز لاعبيه بدنياً قبل موعد تلك المباراة.


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock