منوعات

لا يمكن للعلماء مواكبتها.. ظهور بكتيريا خارقة

لاحظ خبراء حول العالم أن أعداد الناس الذين يموتون بسبب الإصابات البسيطة التي كان يمكن علاجها من قبل ببضع حبوب صارت في ازدياد، وهو ما يُعتبر مؤشرا خطيرا.

ويرى خبراء أن هذا الارتفاع يدل على أن قدرة البكتيريا على التكيف مع أنواع جديدة من المضادات الحيوية صارت أكبر، حتى أنه لا يمكن للعلماء مواكبتها، وبناء على ذلك يتخوف الخبراء من أن تظهر أنواع جديدة من البكتيريا، أطلقوا عليها اسم البكتيريا الخارقة، بحسب موقع “سبوتنيك” الروسي.

أما عن أسباب ظهور هذه البكتيريا الخارقة، يعتقد العلماء أنه نتيجة احتواء الغذاء للمضادات الحيوية، حيث يجرى استخدامها على نطاق واسع في الزراعة لتربية الماشية والدواجن.

ومن المعروف أنه يجرى إعطاء الحيوانات والنباتات المضادات الحيوية بشكل غير منضبط، حيث تؤكد منظمة الصحة العالمية، أن واحد من كل شخصين يمتلك مزرعة لتربية الحيوانات أو الخضار، يقوم باستخدام المضادات الحيوية بشكل خاطئ وبدون أدلة طبية كافية.



وفي ذات السياق، كان رئيس الجمعية العلمية الطبية الروسية، أناتولي مارتينوف، أكد أن المثال الأكثر شيوعيا هو العدوى الفيروسية التنفسية الحادة ونزلات البرد عند الحيوانات، حيث لا تحتاج إلى العلاج بالمضادات الحيوية، ولكن بما أن هذه الأدوية تباع بحرية في الصيدليات، فإن الأشخاص يشترونها ويستخدمونها بشكل مستمر، بالإضافة إلى أن الأطباء أيضا يصفونها دون تفكير.

ويوصى الأطباء بالتحول إلى نظام غذائي صحي قدر الإمكان، والتوقف عن تناول المضادات الحيوية إلا في الحالات الحرجة، واتباع قواعد النظافة الشخصية من غسل اليدين بالماء والصابون وتجنب الأماكن التي يمكن حصول العدوى منها، والحذر عن السفر إلى بلدان أخرى.


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock