أخبار الكويتالاخبار

لقاح «كورونا» وصل… والتطعيم خلال يومين

تأكيداً لما انفردت «الجريدة» بنشره، الأحد الماضي، أعلن وزير الصحة الشيخ د. باسل الصباح وصول الشحنة الأولى من لقاح «فايزر» فجر اليوم، إيذاناً ببدء عملية التطعيم نهاية الأسبوع الجاري.

وصرح الوزير الصباح بأن هناك 4 مراحل للتطعيم بحسب الفئة المستهدفة، يحتل أولويتها مقدمو الرعاية الصحية، والفئة العمرية فوق 65 عاماً، إضافة إلى العاملين بالصفوف الأولى في مكافحة الوباء، على أن تشمل المراحل المتبقية جميع فئات المجتمع وأفراده الراغبين في تلقي اللقاح، مؤكداً حرص الوزارة على تطعيم أكبر عدد ممكن، مع تسخيرها كل الإمكانيات تيسيراً على المواطنين.

وأضاف أن عدد المسجلين لتلقي اللقاح عبر الموقع الإلكتروني بلغ حتى الآن 73.7 ألفاً، ومازال الإقبال على التسجيل في تزايد مستمر، مثمناً جهود اللجان والقطاعات الصحية، والجهات المعنية الأخرى في الدولة، التي ساهمت في توفير اللقاح.

في السياق نفسه، علمت «الجريدة» أن اللقاح الذي يصل فجر اليوم، يأتي من بلجيكا مروراً بدولة الإمارات، وسط عناية فائقة عبر شركة DHL.

وزير الصحة الشيخ باسل الصباح: لم أصرح بالموافقة على فتح المنافذ 24 ساعة للعالقين في «الترانزيت»… وسأقاضي المدَّعين



بينما طالب نواب أمس بفتح المجال الجوي للمواطنين العالقين في الخارج، ذكرت مصادر مسؤولة في الإدارة العامة للطيران المدني، لـ”الجريدة”، أن المطار فُتِح أمس فقط للمواطنين والمقيمين، القادمين عبر رحلات “ترانزيت” من دبي وأبوظبي والدوحة وبيروت.

وأضافت المصادر أن قرار فتح المطار لتلك الرحلات، يشمل المقيمين أصحاب الإقامات السارية، ممن أكملوا 14 يوماً حجراً صحياً، بتلك الوجهات السابقة.

وذكرت المصادر أن “الطيران المدني” ملتزمة بقرار مجلس الوزراء بتعليق الرحلات الجوية حتى مطلع العام المقبل، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن الإدارة سمحت للركاب العالقين سالفي الذكر بدخول البلاد أمس بعد إقلاع طائراتهم من المحطة الأولى للإقامة قبل صدور القرار، وشمل ذلك رحلتين فقط من دبي والدوحة.

يأتي ذلك في وقت نفى وزير الصحة الشيخ د. باسل الصباح ما نسب إليه بشأن الموافقة على فتح المنافذ “لدخول العالقين في الخارج” مؤكداً أن ذلك “عار من الصحة تماماً”.

وشدد الصباح، في تصريح لـ “كونا”، على “احتفاظ الوزارة بحقها القانوني في مساءلة ومقاضاة كل من يقف وراء هذا التصريح غير الصحيح المنسوب إليه”.

عادل سامي ويوسف العبدالله


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock