صحة

لماذا يجب أن يحتوى معقم اليدين على الكحول الإيثيلى

الكحول الإيثيلي من أهم المكونات التى يجب أن تقرأها قبل شراء معقم اليدين للوقاية من فيروس كورونا، فعلى الرغم من أن معقمات اليدين يمكن أن تساعد في تقليل خطر الإصابة بالعدوى، إلا أن معقمات اليدين التى تحتوى على الكحول الايثيلي هي الوحيدة الفعالة ضد الفيروسات التاجية، وفقاً لما ذكره موقع ” theconversation“.

ويبقى غسل اليدين بالماء الدافئ والصابون المعيار الذهبي لنظافة اليدين ومنع انتشار الأمراض المعدية، حيث الغسل بالماء الدافئ (وليس بالماء البارد) والصابون يزيل الزيوت من أيدينا التي يمكن أن تحتوي على الميكروبات.

مطهر اليد الذى يحتوى على الكحول الايثيلي يمكنه أن يساعد فى الحماية من الميكروبات المسببة للأمراض، خاصة في الحالات التي لا يتوفر فيها الماء والصابون، كما أثبتت فعاليتها في تقليل عدد ونوع الميكروبات.



ما هو مطهر اليد الذى يحتوى على الكحول الإيثيلي
 

الكحول الايثيلي هو مادة رئيسية يجب أن تكون فى مكونات معقم اليدين، وهناك نوعان رئيسيان من مطهرات اليد: خالٍ من الكحول ومعقم اليد الذى يحتوى على الكحول.

 وتحتوي معقمات اليدين الكحولية على كميات وأنواع مختلفة من الكحول، غالبًا ما بين 60٪ و 95٪ وعادة ما تكون كحول الآيزوبروبيل أو الإيثانول (كحول الإيثيل) أو البروبانول، من المعروف أن الكحول قادر على قتل معظم الجراثيم.

تحتوي المطهرات الخالية من الكحول على ما يسمى مركبات الأمونيوم الرباعية (عادة كلوريد البنزالكونيوم) بدلاً من الكحول، يمكن أن تقلل هذه الميكروبات ولكنها أقل فعالية من الكحول.

 

لماذا يجب استخدام معقم اليدين الذى يحتوى على الكحول الايثيلي
 

لا يقتصر الأمر على أن مطهرات اليدين الكحولية فعالة في قتل العديد من أنواع البكتيريا ، بما في ذلك MRSA و E coli، ولكنها فعالة أيضًا ضد العديد من الفيروسات ، بما في ذلك فيروس الأنفلونزا A ، وفيروس التهاب الكبد A ، وفيروس نقص المناعة البشرية، ومتلازمة الشرق التنفسية التاجية (MERS-CoV).

وكما هو الحال مع التهابات الجهاز التنفسي الفيروسية الأخرى- مثل نزلات البرد والأنفلونزا – ينتشر الفيروس التاجي الجديد  “كورونا” بشكل أساسي عندما يتم نقل قطرات محملة بالفيروسات من فم الشخص أو أنفه إلى أشخاص آخرين، ومع ذلك ، فقد أشارت دراسة حديثة إلى أنه يمكن أن ينتشر أيضًا من خلال البراز.

وبصرف النظر عن استنشاق القطيرات، يمكنك أيضًا الحصول على فيروسات تنفسية بما فى ذلك كورونا الجديد عن طريق لمس أي شيء ملوث بالفيروس ثم لمس وجهك، وخاصة الفم أو الأنف، ووجدت دراسة أن الناس يلمسون وجوههم حوالي 23 مرة في الساعة.

 

الكحول الايثيلي وتدمير الفيروسات
 

يهاجم الكحول ويدمر بروتين الغلاف الذي يحيط ببعض الفيروسات ، بما في ذلك الفيروسات التاجية، هذا البروتين حيوي لبقاء الفيروس ومضاعفته،ولكن يجب أن يحتوى معقم اليدين 60٪ على الأقل من الكحول لقتل معظم الفيروسات.

كما وجدت دراسة أن معقمات اليدين التي تحتوي على أقل من 60 ٪ من الكحول أقل فعالية في قتل البكتيريا والفطريات وقد تقلل فقط من نمو الجراثيم بدلاً من قتلها بالكامل.

وحتى معقمات اليدين التي تحتوي على 60٪ من الكحول لا يمكنها إزالة جميع أنواع الجراثيم.

وجدت الدراسات أن غسل اليدين أكثر فعالية من مطهرات اليد في إزالة النوروفيروس ، والكريبتوسبوريديوم (طفيلي يمكن أن يسبب الإسهال) ، و Clostridium difficile (البكتيريا التي تسبب مشاكل في الأمعاء والإسهال).

إذا كانت الأيدي متسخة بشكل واضح ، فإن غسل اليدين بالماء والصابون يكون أكثر فعالية من استخدام مطهرات اليدين الكحولية، وقد وجد البحث أن تأثير المنظفات للصابون والاحتكاك في الغسيل يعملان معًا لتقليل عدد الميكروبات على أيدينا، وكذلك الأوساخ والمواد العضوية.

العطس أو السعال في يديك يتطلب أيضًا أكثر من مطهر اليدين لتطهيرهما، هذا لأنه إذا كانت يديك ملوثة بالمخاط ، فقد لا يعمل معقم اليدين جيدًا مقارنة بالماء والصابون.

ونتيجة لذلك ، فإن الطريقة الأفضل والأكثر ثباتًا لمنع انتشار الفيروس التاجي – وتقليل خطر الإصابة به – تظل تغسل يديك بالصابون والماء كخيار أول ، وتجنب لمس وجهك قدر الإمكان.

لكن معقمات اليدين الكحولية (بنسبة 60٪ على الأقل من الكحول) هي بديل عملي عندما لا يتوفر الماء والصابون.


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock