صحة

مدير الحساسية والمناعة: اللقاح المصري لفيروس كورونا ينافس في القمة

قال الدكتور أمجد الحداد، مدير مركز الحساسية والمناعة بالمصل واللقاح، إن المرحلة الأولى في أي لقاح هي الأمان والفاعلية، مشيرًا إلى انطلاق الإشارة في مصر للبدء في المرحلة الثالثة لتجربة اللقاح المصري لمكافحة فيروس كورونا.

وأضاف خلال تصريحات لبرنامج «المصري أفندي»، المذاع عبر فضائية «القاهرة والناس» أن اللقاح المصري ينافس في القمة، متابعًا أن هذا اللقاح غير نشط، وليس له أية مضاعفات.

وأوضح أن فكرة اللقاح في تكوين أجسام مضادة، مضيفًا: «الاختبار هو كم سيستمر اللقاح في جسم الإنسان، ومن الممكن أن يكون لقاحا سنويا».

وأضاف حداد، أن اللقاح سيتم تجريبه لمدة 21 يومًا ثم الدخول في الجرعة الثانية، لمدة عام كامل، مستطردًا: «يأتي المتطوع لمتابعته، فالتجربة الثالثة تستمر شهور، وقد تصل إلى عام، ولا بد أن تكتمل المنظومة كاملة قبل إقرار اللقاح، وهل سيكون موسميا أم كاملا».

واستطرد: «معاير اختيار المتطوعين تتضمن أن يكونوا أعلى من 18 عامًا، سيدات أو رجال، والتسجيل من خلال موقع الوزارة، ونرى هل يعاني من أية مرض، وألا يكون أصيب بفيروس كورونا، وألا تكون الأنثى حامل، وفى النهاية جميع الفحوصات مجانا، وهناك بدلات نقدية».



وأعلنت وزارة الصحة والسكان، فتح موقع الحجز لاستقبال المتطوعين للمشاركة في التجربة السريرية للقاح للوقاية من كورونا بداية من غدًا الأحد، وذلك من خلال الموقع الإلكتروني Www.Covactrial.mohp.gov، والذي يحتوي على الشروط الواجب توافرها للمتطوع للمشاركة في التجربة، من خلال 3 مراكز تشمل “الشركة القابضة للمستحضرات الحيوية واللقاحات “فاكسيرا”، ومستشفى صدر العباسية ومعهد الكبد”.

إقرأ أيضاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock