حوادث وقضايا

مصرع عروسين صعقا بالكهرباء بعد زفافهما بـ3 أيام في الغربية

 
شهدت عزبة راغب التابعة لدائرة مركز المحلة الكبرى، واقعة مأساوية حيث لقي عروسان مصرعهما عقب زفافهما بثلاثة أيام صعقا بالكهرباء. وتلقى اللواء هاني مدحت، مدير أمن الغربية، إخطارا من مأمور قسم مركز المحلة الكبرى، بورود بلاغات من الأهالى، بمصرع “محمد م س” العريس، و”خلود م و” العروسة صعقا بالكهرباء من سخان كهربائي أثناء استحمامهما.

وانتقلت قوة من مباحث قسم مركز المحلة إلى مكان الحادث، وتبين من خلال التحقيق فى الواقعة، أن المتوفين عروسان وكان زفافهما منذ ثلاث أيام فقط، وتم اكتشاف الواقعة عندما حاولت أسرتيهما التواصل مع العروسين عن طريق الهاتف ولم يجيبا، فقاما بكسر باب الشقة وجدوهما جثتين هامدتين.

وجرى نقل الجثتين إلى المستشفى العام لتوقيع الكشف الطبي عليهما وكشف ملابسات الواقعة، وتحرر المحضر اللازم لعرضه على النيابة، واستكمال باقى التحقيقات.

على جانب آخر، شيع أهالي منطقة الترعة بالمحلة الكبرى جثمان زوج وزوجته توفيا، حيث فارق الزوج الحياة حزنا على فراق زوجته بعد وفاتها بـ 10 دقائق عقب دخوله غرفة النوم الخاصة بهما أثناء محاولته لإيقاظ زوجته من النوم والاطمئنان على حالتها الصحية.

وقال الجيران إن الزوجة كانت مريضة منذ 5 أشهر بأمراض القلب والسكر، وحدثت لها مضاعفات صحية وتم بتر أحد قدميها وبدأت الحالة الصحية تسوء لها يوما بعد يوم، حتى أصيبت القدم الأخرى، ووجه الأطباء ببترها خلال أيام.



وأضاف الجيران أن الزوجة تدهورت حالتها الصحية، ودخل الزوج  “محمد . ا ا” ويبلغ من العمر 77 عاما للاطمئنان على زوجته وتدعى “سونة. م. ا” وشهرتها أم نجلاء وتبلغ من العمر 72 عاما، على فراش الزوجية وحاول إيقاظها من النوم لكن وجدها فارقت الحياة، وعقب التأكد من وفاة زوجته دخل في نوبة بكاء ثم فارق الحياة  بعد 10 دقائق من وفاة زوجته حزنا على رفيقة حياته وأم أولاده وعشرة عمرة.

وكشف الجيران أن الزوجة لديها من الأبناء ثلاثة أكبرهم يبلغ من العمر 47 عاما، وأصغرهم 40 عاما، وتم تشييع الجثمان عقب صلاة الظهر في مدافن الأسرة بالشهداء بمنطقة الششتاوي.

فيما شهدت قرية بلقينا التابعة لمركز المحلة الكبرى بمحافظة الغربية نشوب مشاجرة بالأسلحة النارية بين مجموعة من الخارجين على القانون، ما أسفر عن مصرع مسجل شقي خطر بطلقات نارية بالعنق والصدر.

وتسببت الواقعة في حالة من الرعب والذعر بين أسر وعائلات القرية لاستمرار الاشتباكات لأكثر من نصف ساعه في غياب رجال الأمن رغم استغاثاتهم.

وكان اللواء هاني مدحت مدير أمن الغربية تلقى إخطارا من مأمور مركز المحلة يفيد بورود بلاغ من شرطة النجدة يفيد باندلاع أحداث الواقعة.

وأفاد محمد السيد أحد شهود عيان من أهالي قرية بلقينا أن البلطجية والخارجين علي القانون استباحوا غياب الأمن واشتبكوا بالأسلحة النارية في وضح النهار مما أجبر سكان القرية علي الاختباء في منازلهم .

وأكد أيضا إبراهيم نور أحد أهالي القرية أن تلك الاشتباكات أسفرت عن مصرع مسجل شقي خطر يدعي “محمد حجازي” الشهير بـأبو بطة علي يد زعيم عصابة مسلحة يدعى “ياسر.ب” وشهرته “التركي” وفر هاربا بسبب خلافات سابقة بينهم.

ونجح الأهالي في استدعاء سيارة إسعاف ونقل الشخص المصاب إلى طوارئ مستشفى المحلة العام لإسعافه لكنه لفظ أنفاسه الأخيرة فور وصوله وتم التحفظ على الجثة بمشرحة المستشفى.

وكلفت إدارة البحث الجنائي بالتحري ظروف وملابسات الواقعة بالتحري ظروف وملابسات الواقعة، وتحرر محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة للتحقيق والتي أمرت بتشريح الجثة ودفنها.

وكانت أجهزة الأمن بالغربية تلقت أيضا بلاغا يفيد بسماع دوى إطلاق أعيرة نارية ووفاة شخص وإصابة آخر بنطاق دائرة مركز كفر الزيات بمحافظة الغربية.

وانتقلت أجهزة الأمن، تم العثور على جثة شخص وإصابة آخر وبحوزتهم قطعتى سلاح، وتم تشكيل فريق بحث من برئاسة مفتشى قطاع الأمن العام ومشاركة مباحث الغربية وتوصلت التحريات إلى نشوب خلاف بين “إبراهيم.م.ع” 35 سنة مسجل شقى خطر، “أحمد.ف” 31 سنة مسجل شقى خطر، مقيمان قرية كفور بلشاى مركز كفر الزيات، مع تاجر مخدرات بإيتاى البارود بمحافظة البحيرة، “أحمد. ا” ونشبت بينهم مشاجرة بالأسلحة النارية.

وقام على إثرها الأخير بإطلاق الرصاص من بندقية آلية كانت بحوزته على الطرف الأول، مما أسفر عن مقتل الأول وإصابة الثانى بطلقات نارية.

وعقب تقنين الإجراءات اللازمة أمكن ضبط المتهم بمواجهته اعترف بارتكاب الواقعة بسبب خلافات على ثمن كمية من المواد المخدرة.

وعثر بحوزته على 3 بنادق آلية، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية حيال الواقعة.

مطاردة مثيرة بين تاجرى مخدرات وتبادل لإطلاق النيران، انتهت بمقتل أحدهما وإصابة مساعده بنطاق محافظة الغربية بسبب خلافات بينهم، وتمكن قطاع الأمن العام برئاسة اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية، من ضبط المتهم الذي أطلق النيران على شخصين بسبب خلافات بينهم على ثمن شراء كمية من المواد المخدرة. 

إقرأ أيضاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock