منوعات

ملاذ المواطنين في الحظر.. سر انتشار الطائرات الورقية في سماء مصر

يحلقون بها يمسكون بخيوطها ليتحكموا في تحريكها يمينا ويسارا ميلا مع الهواء، هذا هو حال عشرات الشباب في مختلف الأماكن، حيث يقفون على أسطح منازلهم يلعبون ويحلقون الطائرات الورقية التي امتلأت سماء مصر بالعديد من الأشكال المختلفة منها.

ففي ظل استمرار حظر التجوال وغلق الأندية وغيرها، أصبحت هذه الطائرات الورقية، ملاذا للعديد من الشباب والأطفال أيضا بالتزامن مع انتشار فيروس كورونا.



 فيراها محمد محمود، وسيلة للترويح عن النفس، “بعد ما الشغل بقى من البيت بقى فيه وقت فراغ كبير والواحد بقى زهقان فبنحاول نرجع لأيام الطفولة تاني”، مشيرا إلى أنه يجتمع مع أصدقائه على سطح عمارتهم ليحلقوا بالطائرات الورقية يوميا في ساعة العصاري.

“بنعمل أي نشاط يغير لنا حالتنا النفسية وعدم خروجنا من المنزل”، كلمات قالها مصطفى محمد الذي يحرص على تحليق الطائرات يوميا من سطح منزله بحدائق القبة، كما أن تطوير الطائرات الورقية بتصنيعها من الخشب والخيوط، وتدخّل الحاسوب ببرامجه ذات الأبعاد الثلاثة، جذب فئة كبيرة من الكبار لهذه الطائرات بحسب المحاسب “مروان محسن”.

ولم يتوقف الأمر عند الأفعال الفردية، وإنما امتد لعمل مسابقات، وهو ما فعله عمرو محمد وجاره علي أحمد، “اللي يحلق بطائرته لأعلى هو اللي بيكسب واللي بيخسر بنعاقبه يعمل شاي لينا أو يقضيلنا مشاويرنا”.

قدرة الإنسان على الاستمرار في حب الحياة والرغبة والإصرار على الخروج من الأزمة كانت دافعا وسببا وراء انتشار ظاهرة الطائرات الورقية في سماء مصر.

 وتصل أسعار بعض الطائرات إلى 500 جنيه، بعد الرسم عليها رسومات مميزة، وشعارات الأندية سواء النادي الأهلي والزمالك وصور بعض الحيوانات والطيور.  

 طبيب نفسي يعلق على انتشار الطائرات الورقية 

يقول الطبيب النفسي محمد هاني، إن انتشار فكرة الطائرات الورقية، يعد ضمن الاكتشافات الجديدة التي ظهرت مؤخرا للهروب من حالة الملل والتغلب علي الاكتئاب الذي يعيشه معظم الناس وللهروب من الأخبار السلبية على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأضاف “هاني”، في حديثه لـ “الوطن”، “يمكن اعتبارها محاولة جديدة لاسترجاع ذكريات قديمة كان لها أثر نفسي إيجابي على حالة الناس النفسية، وكل إنسان بيفكر في أي حاجة جديدة يخرج بيها من مود الاكتئاب النفسي”.


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock