فنون

«من يتصدر الأفيش؟».. القصة الكاملة لخناقة أبطال «لما كنا صغيرين» (صور)

أيام تفصلنا عن موسم رمضان الدرامي، شركات الإنتاج تسابق الزمن لإنهاء التصوير، وانتقادات حادة تلاحقها بسبب استمرار العمل داخل البلاتوهات في ظل انتشار فيروس «كورونا» المستجد، ورغم دعوات التباعد الاجتماعي للتقليل من فرص انتقال العدوى.

هذه الأجواء لم تكن كافية لأسرة مسلسل «لما كنا صغيرين»، حيث دارت معركة أخرى بين أبطال العمل بعد طرح ملصقات دعائية «بوسترات»، السبت، تظهر الممثلة ريهام حجاج في الصدارة، وخلفها الفنان الكبير محمود حميدة، فضلًا عن الممثل خالد النبوي.

اعترض خالد النبوي على «بوسترات» المسلسل، مهددًا بالاعتزال بسبب ما اعتبرها «حملة تشويه متعمدة»، موضحًا: «لم ولا أوافق على وسائل الدعاية الموجودة في الشوارع أو على وسائل التواصل الاجتماعي وأي وسيلة دعاية مقروءة أو مسموعة أو مكتوبة».

وأصدر «النبوي» بيانًا غاضبًا بعد ظهور البوستر الدعائي للمسلسل على صفحة قناة «الحياة»، قال فيه: «أبلغت السيد المنتج بعدم موافقتي، وأبلغني بدوره أن هذه الدعاية لم تقم بها شركته، وأنه لا يعلم عنها شيء، وأنه سيتم تصحيحها فوراً، وللأسف لم يحدث حتى الآن».

حازم شفيق، رئيس قناة «الحياة» علق على بيان «النبوي»، قائلا: «نعتز بوجود الفنان خالد النبوي على شاشة الحياة في رمضان هذا العام، ونود أن نوضح أن كافة المواد الدعائية التي ننشرها أو تظهر في الشوارع والخاصة بكل المسلسلات يتم استلامها من شركات الإنتاج».

أضاف «شفيق»: «شركات الإنتاج تعتمد الاستخدام، ولا نحدد حجم أو مكان الصور فهذا شأنهم في تعاقداتهم مع النجوم، وبالنسبة لمسلسل (لما كنا صغيرين) فقد تم استلام المواد المعتمدة من شركة (آرت ميكرز) المنتجة، والتي يرأسها المنتج أحمد عبدالعاطي».

صعّد خالد النبوي الأمر إلى نقابة المهن التمثيلية، قائلًا: «تحدثت كثيرا مع السيد نقيب الممثلين عن تضرري البالغ مما ينشر من تشويه، وأنني لا أوافق على أي دعاية نشرت نهائيا، وأن عقدي لا ينص على ذلك. عقدي فيه احترام تام لمن هو أكبر مني فنا وسنا، وفيه احترام تام لفني واسمي، فضلا عن الأصول والأعراف».

أضاف في بيانه: «وعدني السيد المنتج المحترم بتنفيذ مواد الدعاية الخاصة بشركته لتصحيح الصورة وكل الأخطاء التي حدثت، وأتمنى إن شاء الله يحدث ذلك قريبا. وكما وعدني بذلك السيد المحترم نقيب الممثلين أيضا. في النهاية أقول بالتأكيد يوجد مسؤولون أكبر مني عن تصحيح وضع الهرم المقلوب، لأنه لا يستطيع أحد وحده. ولأنه لا أحد مسؤولا وحده، فإنه يبدو لي ظاهرا جليا في هذه اللحظة أن الاعتزال هو الحل».

ولإرضاء الجميع، طرحت شركة «آرت ميكرز» في وقت لاحق البوستر الرسمي لمسلسل «لما كنا صغيرين»، ويظهر محمود حميدة وخالد النبوي يجلسان على الكراسي في الصدارة، بينما تتوسطهما وفي الخلف قليلًا ريهام حجاج.

«لما كنا صغيرين» بطولة النجوم محمود حميدة، خالد النبوي، وريهام حجاج، المسلسل من إنتاج شركة «آرت ميكرز» للمنتج أحمد عبدالعاطى، وتأليف أيمن سلامة، وإخراج محمد على، وانتهت الشركة من تصوير أكثر من 60% من مشاهد المسلسل، ويجري استكمال باقي المشاهد للحاق بالسباق الرمضاني 2020 لعرضه على قنوات الحياة وdmc والتلفزيون المصري.


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock