أخبار مـصـرالاخبارمميز

هل يؤثر ممر بايدن الممتد لإسرائيل على قناة السويس؟ أسامة ربيع يرد

كشف الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، حقيقة تأثير ممر بايدن الذي يمر عبر الهند والإمارات والسعودية وإسرائيل على القناة.
 

مشكلة الطرق المركبة وممر بايدن

وأوضح رئيس قناة السويس، خلال مداخلة هاتفية ببرنامج”حضرة المواطن” الذي يقدمه الكاتب الصحفي سيد علي بقناة “الحدث اليوم”:”الطرق المركبة مثل ممر بايدن التي تشمل طريقا بريا وسكة حديد وطريقا بحريا، تعد طرقا معقدة حيث يتم نقل البضائع مرتين أو ثلاثة مرات، وبالتالي تستهلك وقتا كبيرا وتكون معرضة للإتلاف ويتكلف نقلها مبالغ كبيرة والتكلفة ليست اقتصادية”.

 

التكلفة الاقتصادية لقناة السويس

وأكد:”التكلفة الاقتصادية والأمان والسرعة يكون للنقل البحري وبالتحديد لصالح قناة السويس، ولا يوجد أي وجه منافسة لأي طرق بديلة مع قناة السويس”.

جذب توكيلات جديدة لقناة السويس

وأضاف:”ممر بايدن لن يأخذ من قناة السويس الا نسب قليلة لا تذكر ولا تتعدي 0.1% ولدينا حزمة تسويقية وتطوير في المجرى الملاحي لجذب توكيلات جديدة “.

قوة قناة السويس في مواجهة ممر بايدن

وتابع:”لم ولن يولد الطريق الذي يؤثر علي قناة السويس أو يلغي المجرى الملاحي للقناة، وممر بايدن المقترح تكلفته كبيرة وسيأخذ عدة سنوات ولن يكون منافسا للقناة أو يؤدي الي إلغاء المجرى الملاحي للقناة”.

قناة السويس ممر مائي استراتيجي لمصر وللعرب

وعلق رئيس وزراء قطر الأسبق، الشيخ حمد بن جاسم  على إعلان ولي عهد السعودية الأمير محمد بن سلمان عن مشروع ربط الهند بأوروبا عبر الشرق الأوسط.

وكتب حمد بن جاسم على حسابه في منصة “إكس” سلسلة تغريدات قال فيها: “طرحت مؤخرا في مؤتمر قمة العشرين في نيودلهي فكرة إنشاء خط تجاري اقتصادي للسكة الحديد يصل من الهند مرورا بشبه الجزيرة العربية إلى ميناء حيفا على البحر المتوسط ثم إلى أوروبا..وقد كنت دائما أدعو إلى التقارب مع الهند خصوصا، بصرف النظر عن اختلافي مع بعض سياساتها، لكنني أعتقد أن الهند يجب أن تكون الشريك الطبيعي لدول الخليج كما كانت لقرون طويلة”.

وأضاف بن جاسم: “وأنا لست هنا في معرض تقييم الجدوى الاقتصادية لهذا الخط المقترح، لكنني أظن أنه لا بد لنا في دول الخليج في الوقت نفسه من النظر بمشروع خط الحرير الذي تقوم الصين الآن بإنجازه ليصل الى أوروبا، وسوف يمر عبر دول عربية مثل الكويت والعراق ثم إلى تركيا ومنها إلى أوروبا.. لقد قطعت الصين شوطا في بناء هذا الخط ووصلت القطارات منها الى أوروبا بطريق أو باخر، ولا بد من دراسة متأنية للجدوى الاقتصادية لهذا المشروع وللمشروع الذي طرحت فكرته في نيودلهي مؤخرا، حتى نتبين التبعات الإيجابية أو السلبية لهذه المشاريع والخطوط على قناة السويس، باعتبارها ممرا مائيا استراتيجيا لمصر وللعرب عموما”.

وأردف: “ولا بد كذلك أن توضح الدراسة الطرق الأمثل للتعامل الدول العربية عموما مع هذه المشاريع لضمان حقوقها وعدم تهميش دورها، فلا تكون مجرد ممر تتنافس فيه هذه الخطوط.. ومن الواضح أن ميناء حيفا سيكون هو المستفيد الأول من هذه الخطوط، ومع أني لا أعترض على ذلك، فإني أعتقد أنه يجب أن تكون الخطوط الاقتصادية المقترحة عاملا مساعدا على السلام ضمن خطة سلامٍ إسرائيلية فلسطينية عربية تعطي كل ذي حقٍ حقه”.

وكان ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان قد تشر عبر حسابه في منصة “إكس” سابقا تفاصيل توقيع مذكرة تفاهم بشأن مشروع إنشاء ممر اقتصادي جديد يربط الهند والشرق الأوسط وأوروبا، لافتا إلى أنه “تتويجا لما تم العمل عليه خلال الفترة الماضية، أعلنت المملكة العربية السعودية، والولايات المتحدة، والهند، والإمارات، وفرنسا، وألمانيا، وإيطاليا، والاتحاد الأوروبي، عن توقيع مذكرة تفاهم بشأن مشروع إنشاء ممر اقتصادي جديد يربط الهند والشرق الأوسط وأوروبا”.

إقرأ أيضاً

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock