منوعات

وسط ذهول العلماء.. اكتشاف كوكب عملاق بموقع مفاجئ

تمكن علماء الفلك من اكتشاف كوكب عملاق جديد خارج المجموعة الشمسية، يدور حول أسخن نجمين تم اكتشافهما حتى الآن، بحسب ما نقلت شبكة “سي إن إن” عن دراسة تفصيلية نشرت أمس الأربعاء في مجلة “نيتشر”.

تم العثور على الكوكب خارج نظامنا الشمسي يدور حول “بي سنتوري”، وهما زوج من النجوم يقعان على بعد 325 سنة ضوئية من الأرض، ومعروفان بأنهما الأكثر سخونة والأضخم لدرجة أن بعض علماء الفلك لم يعتقدوا بوجود كوكب حولهما. 

واستطاع العلماء التقاط صورة للكوكب باستخدام تلسكوب كبير تابع للمرصد الأوروبي الجنوبي في تشيلي. 

تشير الدراسة إلى أن الكوكب العملاق يبلغ حجمه عشرة أضعاف كتلة المشترى، الذي كان معروفًا بأنه أكبر الكواكب في المجموعة الشمسية.

المسافة بين المشترى والشمس

ويدور الكوكب حول النظام النجمي “بي سنتوري” بمسافة تبلغ مئة ضعف المسافة بين المشترى والشمس التي تبلغ سبعمائة وثمانية وسبعين مليون كيلو متر.

لم يتوقع العلماء سابقًا وجود كواكب حول هذا النظام النجمي بسبب تأثير الغازات التي تمنع تشكل الكواكب؛ لأن الإشعاع عالي الطاقة يتسبب في تبخر المواد بسرعة أكبر لكن الكوكب العملاق المكتشف حديثًا، والذي لقب بـ”بي سنتوري بي” على مسافة كبيرة من النجمين، لدرجة أن هذا المدار الواسع بشكل لا يُصدق ربما ما يسمح للكوكب بالبقاء.

وتقول الدراسة: إنه “من غير المحتمل أن يكون الكوكب قد تشكَّل في الموقع من خلال آلية التراكم الأساسية التقليدية، لكنه ربما يكون قد تشكَّل في مكان آخر، ووصل إلى موقعه الحالي من خلال التفاعلات الديناميكية، أو ربما يكون قد تشكل عبر عدم استقرار الجاذبية”.

وتشير الدراسة إلى أن ظهور هذا الكوكب “مجرد واحدة من العديد من الاكتشافات التي تعيد كتابة ما يفهمه العلماء بشأن تكوين الكواكب خاصة في ظل الظروف القاسية”.


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock