أخبار عربيةالاخبار

وصول أول رحلة من طرابلس إلى بنغازى

وصلت طائرة شركة الخطوط الجوية الإفريقية إلى مطار بنينا الدولى بمدينة بنغازى، اليوم، قادمة من مطار معيتيقة الدولى بالعاصمة الليبية طرابلس، في أول رحلة بين الجانبين منذ عام، تمهيدًا لاستئناف الرحلات الجوية بينهما الجمعة المقبل.

ووصل على متن الطائرة وفد يضم مسؤولى الخطوط الجوية الإفريقية ومصلحتى المطارات والطيران المدنى التابعتين لوزارة المواصلات في حكومة الوفاق، للوقوف على تجهيزات المطار، تمهيدًا لإعادة تشغيله، فيما عقدت الممثلة الخاصة للأمين العام في ليبيا بالإنابة، ستيفانى وليامز، سلسلة من الاجتماعات مع عمداء بلديات من جنوب وغرب وشرق البلاد، في إطار عملية ملتقى الحوار السياسى الليبى، وبالاستناد إلى مبادئ الشمولية الاجتماعية والسياسية.

من جانبه، دعا وزير الخارجية الفرنسى جان- إيف لودريان، خلال زيارة إلى الجزائر، إلى مشاركة أوسع لدول جوار ليبيا في البحث عن تسوية سياسية للأزمة القائمة فيها، وقال- عقب لقائه بالرئيس الجزائرى عبدالمجيد تبون: «دور دول الجوار أساسى لأنها أولى الجهات المعنية بالمخاطر التي تشكلها هذه الأزمة، ويمكنها أن تلعب دور استقرار مع الجهات الليبية على عكس تدخل القوى الخارجية»، معربًا عن أمله في عقد اجتماع لدول جوار ليبيا.

من ناحية أخرى، وجهت النيابة العامة في فرنسا، أمس، إلى الرئيس السابق نيكولا ساركوزى تهمة «تشكيل عصابة إجرامية» في قضية تمويل ليبى لحملته الانتخابية عام 2007، وجاء توجيه التهمة بعد جلسات استجواب دامت 4 أيام، لتُضاف إلى 3 تهم أخرى وُجهت إلى «ساركوزى» في إطار الملف نفسه في مارس 2018.

وسبق أن استخدم محققون أجهزة تنصت على الهواتف لفحص مزاعم بأن الزعيم الليبى الراحل، معمر القذافى، مول حملة «ساركوزى»، واشتبهوا في أنه اطّلع على تفاصيل قضية منفصلة من خلال شبكة من المخبرين.

وكان «ساركوزى» قد تولى رئاسة فرنسا من 2007 حتى 2012، لكن خسر الانتخابات أمام فرانسوا هولاند عندما سعى إلى إعادة انتخابه، ومنذ ذلك الحين، يواجه سلسلة من التحقيقات تتعلق بارتكاب جرائم مزعومة، تتعلق بالفساد والاحتيال والمحسوبية ومخالفات في تمويل حملته الانتخابية.


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock