صحة

وفاة ممرضة 41 سنة بكورونا وحياة زوجها فى خطر بسبب العدوى.. اعرف الحكاية

توفيت الممرضة ليلاني ميديل التي تبلغ من العمر 41 عام، وذلك بعد إصابتها بالفيروس التاجي كورونا، وأشار التقرير المنشور عبر موقع ” dailystar“، أن أبنه ميديل أصيبت أيضا بالفيروس، وزوجها.

وأوضح التقرير، أن زوج ليلاني، أصيب بالفيروس التاجي كورونا بعد إصابة زوجته، وهو الآن محجوز في المستشفي لتلقي العلاج،  ووصف الأطباء حالته بأنها حرجة جدا.

بينما أشار التقرير، أن أبنه ميديل، البالغة من العمر 13 عاما، أصيبت أيضا بالفيروس التاجي كورونا، ولكنها تعافت منه بدون الذهاب للمستشفي.


وفاة ممرضة بكورونا

 

وقالت عمة ليلاني  والتي تدعي شيلا أنشيتا “نحن  نشعر بالحزن الشديد لوفاتها، فهي ذهبت إلي والدتها التي  توفت العام الماضي ، نعم هي ابنة أخي ولكنها كانت أكبر مني بـ6 سنوات، وكانت مثل أختي الكبيرة”.



وأكملت العمة حديثها قائلة “أكثر الأشياء التي تزيد الشعور بالحزن أن زوجها وأبنتها أيضا أصيبوا بنفس المرض الذي كان السبب في وفاتها”.

وأوضحت العمة، أن  ليلاني ولديت  في Divisoria في سانتياغو سيتي في الفلبين، وذهب منذ أكثر من 10 سنوات إلي إنجلترا، وعملت ممرضة في أحدي المستشفيات الكبيرة، وأصيبت خلال عملها كممرضة تساهم بشكل كبير إنقاذ مرضي الفيروس التاجي كورونا، ولكنها توفيت.

وفاة ممرضة
وفاة ممرضة

 

وقدمت العمة، الشكر لجميع الأشخاص الذين تقدموا بواجب العزاء، وبمواساة الأسرة علي فقدان أغلي الناس، وواصفة هذه الفترة بالعصيبة، وطلب من الجميع الصلاة من أجل زوج ابنة أخوها الذي يرقد في المستشفي بين الحياة والموت بعد أن أصيب بالفيروس التاجي.

 


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock