logo
علماء يكشفون اسراراً عن "دوللي" بعد وفاتها بـ 14 عام

علماء يكشفون اسراراً عن "دوللي" بعد وفاتها بـ 14 عام

النعجة دوللي كانت أول حيوان مستنسخ في العالم، لكن حياتها القصيرة جعلت الكثيرين يظنون بأن الاستنساخ يؤدي إلى الشيخوخة وما يتعلق بها من أمراض.

لكن كشفا بالأشعة السينية لهيكل دوللي، جعل العلماء يؤكدون أن إصابة دوللي بتسارع التهاب المفاصل بسبب الشيخوخة المبكرة، لا أساس له من الصحة ، وذلك بعد 14 عامًا من وفاتها بحسب موقع روسيا اليوم .

وذكر الموقع في تقرير له ان دوللي بدأت حياتها، عام 1996، في أنبوب اختبار، ودخلت التاريخ باعتبارها أول حيوان في العالم يتم استنساخه من خلايا أغنام بالغة، وكانت هناك ادعاءات بأن هذه العملية أدت إلى إصابتها بالشيخوخة المبكرة وما يتعلق بها من أمراض، وقد توفيت دوللي، في 14 فبراير عام 2003، وهي تبلغ من العمر 6 أعوام.

وأشا التقرير إلى أن العلماء اعتقدو اصابتها بهشاشة العظام في سن مبكرة، إلا أن فحصا جديدا بالأشعة السينية، لم يجد أي دليل على إصابتها بالتهاب المفاصل بشكل غير طبيعي، حيث أن ما أصابها لا يرتبط بالشيخوخة المبكرة، وإنما كان عاملا مشتركا لدى جميع الحيوانات المشابهة.

واستند الباحثون في جلاسكو وجامعة نوتنغهام في استنتاجاتهم إلى نتائج الأشعة السينية للهيكل العظمي لدوللي، الذي يتم الاحتفاظ به في المتحف الوطني باسكتلندا.

وقالت البروفيسور ساندرا كور، من جامعة جلاسكو: "وجدنا أن التهاب المفاصل التنكسي مماثل لذلك الذي لوحظ لدى الأغنام الطبيعية .. ونتيجة لذلك، نخلص إلى أن المخاوف الأصلية بشأن الاستنساخ والتي تسببت في الموت المبكر لدوللي، لا أساس لها من الصحة".