logo
الراي | مواد كيماوية أفقدت مصريين الوعي ... وأصابت 3 إطفائيين باختناق

الراي | مواد كيماوية أفقدت مصريين الوعي ... وأصابت 3 إطفائيين باختناق

فقد مصريان الوعي أثناء قيامهما بطلاء غرفة مضخات حوض سباحة في قسيمة قيد الإنشاء في منطقة الخالدية، وأصيب ثلاثة إطفائيين، أحدهم ضابط، باختناق خلال محاولتهم إنقاذ العاملين. 
عمليات الإدارة العامة للإطفاء كانت تلقت بلاغاً عما تعرض له العاملان المصريان، فتوجهت فرق الإطفاء من مراكز الشهداء والإنقاذ الفني ومبارك الكبير للمواد الخطرة ورجال الطوارئ الطبية وعند وصولها اتضح لعناصرها بأنهما فقدا الوعي في غرفة كائنة في سرداب المنزل تستخدم لمضخات حوض سباحة، حيث كانا يقومان بطلائها بمواد إنشائية تستخدم في العزل لمنع تسريب المياه، ما دفع الإطفائيين إلى ارتداء أجهزة التنفس وتمكنوا من إنقاذ المصابين وتسليمهما إلى رجال الطوارئ الطبية ونقلا إلى المستشفى.
وقال مصدر أمني إنه «بسبب التركيز العالي للمادة المستخدمة في العزل أصيب ضابط إطفاء وعنصران من فرقة الإنقاذ باختناق بعد انتهاء مهمتهم، وأسعفوا إلى المستشفى لإجراء الفحوصات الطبية للتأكد من سلامتهم»، مشيراً إلى أن «رجال فرقة مركز مبارك الكبير للمواد الخطرة، وبعد فحصهم المادة المستخدمة مع رفع قراءات قياس تركيز المادة في المبنى، اتضح أنها مواد إنشائية تحوي مركبات كيماوية ذات تركيز عال يمنع استخدامها في الأماكن المغلقة لتأثيرها على مستخدميها من دون ارتداء ملابس واقية خاصة للتعامل مع هذه المواد».
وتابع المصدر أن «جميع المصابين غادروا المستشفى بعد تلقي العلاج، كما أن الحادث كان تحت متابعة من قبل نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء أنس الصالح الذي كان على اتصال مباشر مع المدير العام للإدارة العامة للإطفاء بالإنابة اللواء مهندس خالد التركيت وتم الاطمئنان على حالة المصابين وسلامة الإجراءات الوقائية التي اتخذتها فرق الإطفاء لضمان سلامة قاطني المنازل المجاورة بسبب أبخرة المواد الكيماوية».

إقرأ أيضاً