logo
مسلسل النصب على البسطاء يتواصل.. تأشيرات "الفعالية" كلمة السر

مسلسل النصب على البسطاء يتواصل.. تأشيرات "الفعالية" كلمة السر

فتحت "تأشيرة فعالية" فصلا جديدا من فصول نصب مكاتب السياحة الوهمية على البسطاء تحت ستار الحج، فالتأشيرة المخصصة لحضور حفلات الترفيه التي تنظمها هيئة الترفيه السعودية، يقدمها عدد من أصحاب هذه المكاتب من معدومي الضمير على أنها تأشيرات حج وعمرة، مستغلين أحلام البسطاء الحالمين بزيارة قبر الرسول والطواف بالكعبة المشرفة وتقبيل الحجر الأسود.

تأشيرات الفعالية 
البداية كانت مع إصدار المملكة العربية السعودية تأشيرات خاصة بحضور فعاليات جدة والتي تصدرها هيئة الترفيه السعودية التي يرأسها المستشار تركي آل الشيخ، رئيس هيئة الترفيه السعودية.

وبدأ العمل بها في أول شهر مارس الماضي للراغبين في حضور الفعاليات المقامة داخل الأراضي السعودية بعد استضافة المملكة لفعاليات فورميلا إي الدرعية، حيث ترسل الجهات الحكومية المرخصة للفعاليات منشورا لوزارة الخارجية ورئاسة أمن الدولة السعودية بقائمة الفعاليات التي يتم تنظمها بشكل دوري بما لا يقل عن شهرين، ليتم إضافتها إلى التأشيرات التي تصدرها المملكة، وتصدر تأشيرات الفعالية في خلال 24 ساعة من خلال تسليم جواز طالبها، ويمكن لحامل تأشيرات الفعالية الدخول إلى المملكة العربية السعودية من خلال مناطق محددة والتحرك بشكل حر للاستمتاع بالفعالية طوال مدة إقامتها أو حسب مدة التأشيرة. 

وقف إصدار التأشيرات 
وأعلنت السلطات السعودية، وقف إصدار تأشيرات الزيارة الخاصة بحضور حفلات هيئة الترفيه التي تقام في المملكة اعتبارا من 18 يوليو الجاري، حيث إنه يعتبر آخر يوم للفعاليات في جدة، بعدما اتجهت شركات السياحة غير مرخصة تلك التأشيرات في أداء مناسك الحج العمرة، خاصة أنه يتم استخراج تلك التأشيرات في غضون 3 دقائق، ما أدى إلى صدمة مسئولي المملكة بعد انتشار تلك الحيل في دول العالم الإسلامي للهرب من تعقيدات إصدار تأشيرات العمرة، ودفع رسوم المكررين. 

وقف سفر حاملي تأشيرات الفعالية 
وبدأت شركات الطيران العاملة بالسوق المصرى في وقف سفر حاملي تأشيرات الفعالية سواء السليمة أو المزورة تنفيذا لتعليمات هيئة الطيران المدني السعودي، بعد انتهاء موسم الفعاليات في جده.

النصب على المواطنين 
وحذرت السفارة السعودية بالقاهرة، من التعامل مع شركات السياحة التي تستغل موسم الحج لإصدار تأشيرات مزورة لأداء فريضة الحج، وطالبت المواطنين التأكد من موثوقية التأشيرات والمكاتب المعتمدة عبر القنوات النظامية، وذلك في إطار التنسيق القائم بين حكومتي المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية، وأكدت أن عددا من شركات السياحة غير المرخصة قامت بعمليات نصب على المواطنين بالمخالفة للأنظمة المتبعة، الأمر الذي يعرض حاملي تلك التأشيرات المزورة من الحظر في دخول المملكة.

ترحيل 350 مصريا 
ورحلت سلطات المملكة العربية السعودية، الأسبوع الماضي، أكثر من 350 مصريا يحملون تأشيرات فعاليات بعدما اكتشفت السلطات السعودية عدم تسجيل جوازات سفر تلك الحجاج على أنظمة تفويج الحجاج، بعدما افترشوا أرضيات مطار جدة السعودي لعدة ساعات لحين موعد إقلاع رحلتهم العائدة إلى مطار القاهرة الدولي.
كما احتجزت سلطات سلطات مطار القاهرة الدولي عددا آخر من المواطنين للتحقيق معهم لمعرفة الشركات التي حجزت التأشيرات وتذاكر الرحلات الخاصة بهم.

مكاتب غير مرخصة 
وقال أشرف شيحة عضو اللجنة العليا للحج والعمرة، إن أزمة الحجاج المصريين "المنصوب" عليهم بسبب "تأشيرة الفعالية" جاءت عبر مكاتب سياحية وهمية وغير مرخصة، ولا تخص شركات السياحة، مطالبا بشن حملات تفتيش على هذه الكيانات غير المرخصة، والتي تباشر أعمال شركات السياحة وتنصب على المواطنين البسطاء، داعيا الحجاج إلى الانتباه التأكد من صحة تأشيرة الحج وصلاحيتها عبر الموقع الرسمي لوزارة السياحة، وغرفة شركات السياحة.

90 ألف جنيه 
وأكدت مصادر بشركات السياحة، أن عددا كبيرا من الشركات غير المرخصة بدأت في إصدار تأشيرات فعالية مزورة للمواطنين على أنها تأشيرات حج، حيث قامت في تغيير بيانات التأشيرة، حيث يتم تغيير خانة النوع من "اثني إلى ذكر"، وبلغت سعر التأشيرة أكثر من 90 ألف جنيها.