logo
الزواج بهذه الطريقة استهتار بشرع الله ومصيبة

الزواج بهذه الطريقة استهتار بشرع الله ومصيبة

قال الشيخ عويضة عثمان، مدير إدارة الفتوى الشفوية وأمين الفتوى بدار الإفتاء، إن الشرع الحنيف قد حفظ المرأة وبين مكانتها العظيمة وضمن لها حقوقها كافة منذ الصغر وحتى الزواج من مهر وشبكة ونفقة وما نحوها.

وأوضح «عويضة » خلال البث المباشر بالصفحة الرسمية لدار الإفتاء المصرية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، في إجابته عن سؤال: «هل يصح الزواج بغير عقد ولا ولي ولا إعلان كأن يقول الرجل للمرأة البالغة أنت زوجتي أمام الله تعالى ورسوله وهي وهبت له نفسها وقالت له قبلت؟»، أن هذا كلام فارغ واستهتار بشرع الله سبحانه وتعالى.

وأضاف أن عقد الزواج هو عقد عظيم يكون فيه شهود وولي للمرأة ومجلس عقد وإشهار بحيث تكون الناس على علم به، إنما أن يختزل الزواج في كلمات بين الرجل والمرأة فقط، فهذا لا يجوز، فالصحابة رضوان الله تعالى عنهم - لم يفعلوا ذلك.

وتابع: أما مسألة وهب المرأة نفسها لرجل فهذا الأمر خاص برسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فهو فقط لا يحتاج لولي لأنه -صلى الله عليه وسلم- أبو الأمة.

وحذر النساء من فعل ذلك سواء كانت كبيرة أو صغيرة مطلقة أو أرملة وفتاة بكر فتكون مصيبتها كبيرة، فينبغي على المرأة ألا تبيع نفسها بالرخيص، فهناك من الرجال من يستغلون هذا، فالمرأة هي من تحمل المصيبة فوق رأسها، قائلاً: إياكم والاستهتار فهذه ليست طريقتنا من الأساس، حيث إن الشرع الحنيف قد بين مكانة المرأة العظيمة وضمن لها حقوقها من مهر وشبكة ونفقة وما نحوها.

(( تابعنا على يوتيوب للمزيد من الفيديوهات ))

هل ترغب في استلام أخر الأخبار الخاصة بالمصريين في الكويت؟؟
أخبار الشؤون والجوازات - وظائف - أخبار الجالية - جوازات السفر - خدمات خاصة بالمصريين المقيمين بالكويت ... إلخ

(( إضــغــط هــنــا ))