logo
تفاصيل جديدة فى إقالة «بوكيتينو» من تدريب توتنهام

تفاصيل جديدة فى إقالة «بوكيتينو» من تدريب توتنهام


في تطور سريع للأحداث، كشفت صحيفة «ديلى ميل» الإنجليزية تفاصيل جديدة تتعلق بتدهور العلاقة بين ماوريسيو بوكيتينو وإدارة توتنهام هوتسبير، والتى انتهت بإقالة المدرب الأرجنتينى مؤخرًا وتعيين البرتغالى جوزيه مورينيو بدلا منه، وذلك بعد النتائج السلبية التي حققها الأول هذا الموسم.

وقال رئيس النادى، دانييل ليفى: «كنا مترددين للغاية في إجراء هذا التغيير، وهذا القرار لم تتخذه الإدارة ببساطة أو في عجلة. للأسف النتائج في نهاية الموسم الماضى وبداية الموسم الحالى كانت محبطة للغاية».

وذكرت الصحيفة الإنجليزية، في تحقيق عن أسباب إقالة بوكيتينو، أن العلاقة بين المدرب ورئيس توتنهام بدأت تسوء عقب انتهاء الموسم المنصرم، إذ لم يحصل المدرب على الدعم الذي كان يتوقعه.

ولفتت الصحيفة إلى أن بوكيتينو طلب من إدارة توتنهام قبل بدء الفترة التحضيرية للدورى تركيب كاميرات في الملعب المخصص للتدريب بغرض تسجيل التمرينات، إلا أن هذا الطلب قُوبل بالرفض، وأرجعت إدارة النادى سبب ذلك للتكلفة المرتفعة.

ورداً على ذلك الرفض اقترح بوكيتينو أن يموّل شخصيا عملية تركيب الكاميرات من ماله، إلا أن إدارة النادى أصرت على الرفض.

وخلال أيام قليلة، تفاجأ بوكيتينو باتفاق بين إدارة النادى و«أمازون» لتسجيل فيلم وثائقى بتكلفة عالية، وتركيب كاميرات في الملعب الخاص بتوتنهام.

جدير بالذكر أن المدير الفنى الأرجنتينى سيحصل على تعويض ضخم جرّاء الإقالة، وهو مبلغ يصل إلى 15 مليون إسترلينى، وفقا لشرط في عقده.

ونجح بوكيتينو في وضع بصمته على النادى اللندنى خلال 5 مواسم قضاها معه، أصبح فيها النادى من ضمن الأربعة الكبار في إنجلترا، كما وصل معه لنهائى دورى أبطال أوروبا الموسم الماضى.

في سياق آخر، كشفت صحيفة «ميرور» الإنجليزية أن مورينيو وجه رسالة نصية إلى كين بعد تعيينه مديرًا فنيًا لتوتنهام.

وأشارت إلى أن مورينيو أخبر قائد المنتخب الإنجليزى من خلال هذه الرسالة أنه يعتبره أفضل مهاجم في أوروبا، ووعده بأنهما سيتوجان معًا في توتنهام. كان كين قد وجه رسالة لمدربه السابق بوكيتينو، بعد إقالته، من خلال حسابه على «تويتر»، وكتب: «سأكون شاكرًا لك طوال الوقت على مساعدتى في تحقيق أحلامى».

وأضاف: «مرت بعض اللحظات المذهلة في السنوات الماضية التي لن أنساها أبدًا، كنت مدربى، لكن صديقى أيضًا، وأشكرك على هذه العلاقة».