منوعات

"سينما في البلكونة".. برلين تحارب ملل كورونا بطريقة مبتكرة

حالة من الملل تتسلل إلى النفوس مع استمرار إغلاق المسارح والسينمات في العديد من مدن العالم، بينهم العاصمة الألمانية برلين التي وجد سكانها طريقة جديدة للترفيه عن أنفسهم جماعيًا.

عرض أفلام على جدران باحات المباني 

والطريقة التي ابتكرها سكان العاصمة الألمانية، من دون التعرض لاحتمال الإصابة بمرض فيروس كورونا المستجد، في عرض أفلام على جدران باحات المباني، وفقًا لـ”سكاي نيوز”

وأوضحت كارولا لوتر، صاحبة الفكرة: “لدينا هذا الجدار الأبيض هنا ولطالما فكرنا بأن علينا أن نعرض أفلاما عليه”، مضيفة أنّها تواصلت مع مبادرة “ويندوفليكس” التي تنظم هذه العروض، مما يسهم في التعامل مع حالة الخوف التي شعر بها الجميع. 

وقد وافق المشروع المدعوم من قاعات السينما المحلية “يورك” على طلبها لعرض فيلم “لوفينج فينسنت” للرسوم المتحركة حول سيرة الرسام الهولندي الشهير فينسنت فان غوخ.



وتابع المقيمون في المبنى من على الشرفات المضاءة بمصابيح أو من النوافذ، الفيلم وهم يتناولون الطعام أو الفشار الذي قدمته شركة محلية.

وقالت أودينه زييج المقيمة في المبنى “الفكرة ممتازة بما أنه لا يمكننا الذهاب إلى السينما منذ أسابيع، أتت السينما إلينا”، فيما أضاف زوجها: “نأمل أن يقوم الكثير من الناس بتبرعات أيضًا لأن ذلك سيفيد هذا القطاع”.


الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock