رياضة

“رقم هاتفه سبب الأزمة”.. حكاية مدافع أسوان من “ولاية سيناء” إلى البراءة

في 21 سبتمبر 2017، أُلقى القبض على حمادة السيد قائد نادي أسوان ومدافعه، من أمام مقر ناديه؛ لاتهامه بـ”الانتماء إلى جماعة إرهابية” في القضية المعروفة إعلاميًّا بـ(ولاية سيناء).

ووجَّهت نيابة أمن الدولة العُليا، اتهامها إلى السيد بالانضمام إلى تنظيم داعش الإرهابي، وقررت حبسه، إلى أن قضت محكمة جنايات القاهرة ببراءة نجم أسوان بعد عامَين وأكثر من حبسه.

هاتف متطرف وراء اتهام مدافع أسوان بالإرهاب
يرجع السبب وراء إدراج اللاعب في القضية -حسب مصدر قريب منه- إلى العثور على رقم هاتفه مسجلًا على هاتف أحد المتطرفين الذين تم القبض عليهم.

ونفى المصدر، الذي رفض الكشف عن هويته، انتماء السيد إلى أي أحزاب، قائلًا: “المدافع ليس له أي انتماء سياسي أو حزبي، هو ملتحٍ منذ 9 سنوات.. كرة القدم مصدر رزقه، ولو كان يعتنق أية أفكار متطرفة لكان اعتزل اللعبة من الأساس”.

رحلة حمادة السيد في الملاعب
حمادة السيد الذي يكمل بعد يومَين فقط عامه الـ39، توهَّج قبل 12 عامًا مع أسمنت السويس في الدوري الممتاز، وكان أحد أبرز اللاعبين كظهير أيمن. وطالب المحللون بضمه إلى منتخب مصر الأول.

وتألق حمادة السيد الذي كان يبلغ من العمر 37 عامًا مع أسوان موسم 2016- 2017 في الدوري، واستطاع اللاعب، الذي يشغل مركز قلب الدفاع، أن يتصدر قائمة أكثر اللاعبين قطعًا للكرات بين أقرانه المدافعين، وهو الأكبر سنًّا.

بداية حمادة السيد مع الكرة
بداية حمادة السيد الحقيقية مع كرة القدم كانت في صفوف نادي أسمنت السويس موسم 2004- 2005، بعد ما قضى اللاعب فترة في دوري المظاليم مع أندية كفر الشيخ، وهي مسقط رأسه. وتألق السيد بشكل لافت للنظر في مركز الظهير الأيمن مع النادي الساحلي، وكان واحدًا من أفضل اللاعبين كظهير بالدوري في الجانب الأيمن.

هبط السيد مع أسمنت السويس إلى دوري الدرجة الأولى موسم 2007- 2008، واستمر معه موسمَين حتى انتقل إلى المقاولون العرب موسم 2009- 2010.



قبل انتقال السيد إلى المقاولون كان اللاعب قد قرر إعفاء لحيته مع أكثر من لاعب بالدروي؛ كـ: محمد ثابت “صاروخ” لاعب المقاصة، وأحمد سيد حارس الترسانة، وأحمد زغلول ليبرو الشواكيش، وجمعة مشهور ظهير أيمن طلائع الجيش، وعمرو حسن ظهير أيمن بتروجت، وعلي فرج حارس حرس الحدود. واستمر اللاعب بمظهره الجديد لمدة 9 سنوات متواصلة.

لعب السيد مع نادي المقاولون في مركز قلب الدفاع منذ انتقاله إليه، واستمر في هذا المركز حتى موسم 2017- 2018 الذي هبط فيه فريقه إلى دوري الدرجة الثانية.

هل سيقيِّد أسوان لاعبه عقب براءته؟
ويمكن لنادي أسوان قيد مدافعه، الذي يتم عامه الـ39، فورًا بعد حصوله على البراءة، ففترة الانتقالات الشتوية ما زالت مفتوحة، ولكن النادي بصدد اتمام صفقة محمد عبدالمجيد و محمود البدري من الانتاج الحربي على سبيل الإعارة حتى نهاية الموسم وهو ما يضعف فرصته في العودة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock